الثقافة: طوق نجاة للمجتمع – ذ. محمد أزرقان

مرت ستة عقود على استقلال بلد المغرب، والمشرفون على إدارته لم يفلحوا بعد في تقديم خدمات صحية مشرفة للمواطنين!.. تقارير منظمة الصحة العالمية تقول أن الوضع الصحي للمواطن المغربي وضع مأساوي، يرثى له من حيث تحسين الولوج إلى العلاجات الأساسية والأدوية، والحرص على تكثيف الاستثمار في الموارد البشرية، والوقاية من المحسوبية والرشوة ومحاربتها، ودعم آليات […]Read More

دور الحكاية الشعبية في تنمية خيال الناشئة وإثرائه – ذ.

عندما كنت صغيرا كانت الوالدة (يرحمها الله) تقص علينا حكايات خرافية خيالية يلذ سماعها ولا نسأمها، قصص مثل: الذئب وكياسة القنفد، أو الغولة العجوز، أو الأميرة وفردة الحذاء… ولعل بإمكاننا أن نتصور تأثير هذه القصص على المخيلة والذاكرة، حين كانت تقصها الوالدة علينا، نحن أبناءها، في ليالي فصل الشتاء الباردة. وهنا أضيف أن الوالدة كانت […]Read More

ذكريات المدرسة.. قصة مدرس – ذ. محمد أزرقان

تمثل ذكريات المدرسة مرحلة من المراحل المهمة في حياتنا، نستعيدها ونتصفحها بشكل عفوي لا تفسدها شوائب ولا مصلحة ولا خبث، تبقى عالقة في أذهاننا نستذكرها  حتى لو بلغنا مائة سنة. وفي إطار استعادة هذه الذكريات التي لا تنسى أتذكر مدرس  اللغة العربية وطريقة أداء عمله وتحفيز الطلاب على اكتساب المعرفة. كان الرجل يوجهنا إلى قراءة […]Read More

كيف يفقد الإنسان المناعة ضد الإستبداد – ذ. محمد أزرقان

قراءة في مقالة “العبودية الطوعية” لأتيين دي لابواسييه Étienne de La Boétie. كتب لابواسييه هذه المقالة في منتصف القرن السادس عشر وهو في العشرينات من عمره. بعد وفاته تولى نشر أعماله الأدبية صديقه مونتنييه إلا أن هذه المقالة لم ينشرها لأنه رأى  فيها حياكة أدق وألطف من أن تخرج إلى الجو الخشن الذي اتسم به […]Read More

الإستبداد وأضراره الإجتماعية – ذ. محمد أزرقان

قراءة في كتاب طبائع الإستبداد ومصارع الإستعباد للكواكبي قرأت في هذه الأيام القليلة الماضية كتابين من أفضل ما كتب في فلسفة السياسة والإجتماع: (طبائع الإستبداد ومصارع الإستعباد – للكواكبي) و(مقالة العبودية الطوعية – لايتيان دو لا بويسي الفرنسي). أبدأ بأفكار كتاب الكواكبي وفي المرة القادمة إذا سنحت لي الفرصة أعرض فيها أفكار مقالة لابويسي. الكواكبي […]Read More

سنن التغيير في القرآن – ذ. محمد أزرقان

أرسل لي أحد الأصدقاء رسالة عبر (واتساب) قبل حلول رمضان بيوم أو يومين يحثني فيها على قراءة القرآن وختمه في هذا الشهر المبارك. تأملت في كلام الرجل فخطر على ذهني السؤال التالي: هل القرآن كتاب سنني تغييري.. أم هو مجرد للقراءة والتبرك؟! في شهر رمضان المبارك ينشط كثير من الناس في قراءة القرآن ويعملون جهدهم […]Read More

المعلم المربي – ذ. عبدالقادر الصالحي

  أيها المعلم، يا عماد الأمة وسِنان ونبراس دروب العلم، أنت الذي أثنى عليك رسول الهدى عليه الصلاة والسلام ثناء تتهاوى أمامه كل عبارات قواميس اللغة والبلاغة  فقال كما في صحيح الترمذي((إن الله وملائكته وأهل السموات والأرضين حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير)). رحمك الله يا شوقي يا أمير الشعراء […]Read More

أخلاقنا في الواقع وواقعها في الإسلام – ذ. عبدالقادر الصالحي

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق .))المتأمل في معاني هذا الحديث يدرك أن المجتمع الجاهلي لم يكن يخلو من بعض مكارم الأخلاق، والتي نجدها في أشعار الجاهلية ومواقف العرب القديمة الراسخة من كرم وعزة نفس وشجاعة ومروءة وإيثار وقناعة وما يدور في فلك العطاء الإنساني. يقول عنترة العبسي في […]Read More

العنصرية في الواقع وواقعها في الإسلام – ذ. عبدالقادر الصالحي

المعلوم لدى القريب والبعيد أن العنصريَّة متجذِّرة في البشرية منذ القِدم، وإذا تصفّحت صفحات التاريخ، واطَّلعت على الموروثات الثقافيَّة لهذه البشرية، لوجدْتَ نماذجَ صارخةً لهذه اللوثات المقيتة من العنصرية، فالبوذيَّة مثلا قسمت الناس إلى عدة طبقات – حسب اعتقادهم الباطل – فمَن خُلق من الفم هم أشراف الناس ورجال الدين عندهم، ومن خُلِق من الذراع […]Read More

وباء كورونا: هل هي ولادة قيصرية لنظام عالمي جديد؟ –

وأنت جالس على أريكتك المفضلة في صالون منزلك، أو قل في مقر إقامتك الإجبارية، أمام التلفزيون تنتقل بين سيل لا متناهي من القنوات الفضائية، أو تستعرض على هاتفك الذكي تدوينات (أصدقائك) الحقيقيين والافتراضيين في الفايسبوك، تصطدم – شئت أم أبيت – بالأرقام التي لا تني تعلو وتعلو عن ضحايا وباء كورونا. إصابات بمئات الآلاف، وموتى […]Read More