وسط فائض الأزمات.. كيف سيتم وضع توقعات الاقتصاد العالمي في 2023؟

قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة لتمويل التنمية محمود محيي الدين، إن هناك مشكلات كبيرة في وضع التوقعات الاقتصادية والنماذج المستخدمة لعام 2023.

وأوضح محيي الدين في مقابلة مع “العربية”، أن هذه النماذج تعتمد على قواعد الاحتمالات والمخاطر، ولا تتعامل مع ظروف اللايقين التي يعني منها العالم، أو انعدام الثقة وظروف فائض الأزمات الحالية.

وأضاف: “إن الحل في هذه الأمور أننا لا نكتفي بمصدر واحد للتوقعات، بجانب الاعتماد على التقارير القطرية على مستوى كل دولة، في نفس الوقت نقوم بعملية متابعة دقيقة للتغيرات الشهري كلما أمكن ذلك”.

وأكد محيي الدين أن هذه الإجراءات لا تقلل من الاهتمام بالمخاطر والفرص والاتجاهات العامة.

وأشار إلى أنه مع بداية كل عام نجد عددا من التقارير الدولية تستشرف ما هي أهم المخاطر والاحتمالات القائمة، بالإضافة إلى معدلات النمو والتضخم.

وبين محيي الدين، أن الموضوعات الخاصة بالمناخ تأتي على رأس قائمة المخاطر، بجانب التغيرات الجيوسياسية.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *