وسط إجراءات مشددة.. كيف تمكّن زيلينسكي من الوصول لواشنطن؟

تعتبر الإجراءات غير العادية التي تم اتخاذها لنقل الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من أوكرانيا إلى العاصمة الأميركية علامة على مدى أهمية العلاقة لكلا البلدين.

لكن كيف تمكن الرئيس الأوكراني من السفر وسط تلك الإجراءات المشددة لحمايته، خصوصاً أنها المرة الأولى التي يخرج فيها من أوكرنيا منذ بدء العملية العسكرية الروسية في فبراير الماضي (2022).

رحلة ليلية بالقطار

فبعد زيارة خط الجبهة في شرق أوكرانيا يوم الثلاثاء، بدأت رحلة زيلينسكي إلى واشنطن العاصمة برحلة ليلية بالقطار إلى بولندا قبل ركوب طائرة تابعة للقوات الجوية الأميركية، مدعومة بطائرة تجسس تابعة لحلف شمال الأطلسي وطائرة مقاتلة من طراز F-15، بحسب تقرير لشبكة “بي بي سي” البريطانية.

وبدأت تقارير الزيارة إلى واشنطن في الانتشار في وقت مبكر من هذا الأسبوع، لكن لم يتم تأكيدها حتى وقت مبكر من صباح الأربعاء، عندما شعر المسؤولون الأميركيون باليقين من أن الزعيم الأوكراني كان في طريقه بأمان إلى العاصمة الأميركية.

ونوقشت الزيارة لعدة أشهر ولكن تم إجراء الاستعدادات النهائية بسرعة حيث تحدث الرئيسان عنها في 11 ديسمبر وتم توجيه دعوة إلى زيلينسكي بعد ثلاثة أيام. وبمجرد تأكيد الزيارة فقط وضعت الخطط النهائية لتفاصيل الزيارة موضع التنفيذ.

ومما لا يثير الدهشة، أنه لم يتم الكشف عن أي معلومات رسمية حول الرحلة، فالأمن مشدد حول الزيارات الرئاسية حتى في أوقات السلم، ولكن بالنسبة لزيلينسكي التي تخوض بلاده حرباً، فإن المخاطر لا تزال أكبر.

إلى بولندا

ومع تهديد الصواريخ الروسية التي تجعل السفر الجوي فوق أوكرانيا محفوفًا بالمخاطر، يبدو أن زيلينسكي قام برحلة سرية بالقطار عبر أوكرانيا إلى بولندا، حيث شوهد في وقت مبكر يوم الأربعاء في محطة للسكك الحديدية في بلدة برزيميسل الحدودية.

وأظهرت صور من التلفزيون البولندي حاشية من بينهم الرئيس الأوكراني يسير على طول منصة مع قطار أوكراني أزرق-أصفر في الخلفية.

ثم دخلت المجموعة في قافلة من السيارات المنتظرة، بما في ذلك شيفروليه سوبربان السوداء وهي النموذج المفضل للحكومة الأميركية.

زيلينسكي (أ ب)

على متن طائرة أميركية إلى بريطانيا

وبعد ذلك بوقت قصير، أظهرت بيانات الرحلة طائرة من طراز Boeing C-40B تابعة للقوات الجوية الأميركية – يُعتقد أنها تنقل زيلينسكي وهي تقلع من مطار رزيسزو على بعد حوالي 80 كيلومتراً (50 ميلًا) إلى الغرب.

إلى ذلك، اتجهت الطائرة باتجاه الشمال الغربي نحو المملكة المتحدة، ولكن قبل أن تدخل المجال الجوي فوق بحر الشمال، قامت طائرة تجسس تابعة لحلف شمال الأطلسي بمسح المنطقة حيث من المعروف أن الغواصات الروسية تحرس البحر.

ورافقت طائرة مقاتلة أميركية من طراز F-15، أقلعت من قاعدة في إنجلترا، رحلة زيلينسكي في جزء من رحلتها.

وأخيراً، قرابة الظهر في واشنطن وبعد حوالي 10 ساعات من الإقلاع وساعات عديدة أخرى من سفر الرئيس الأوكراني، هبطت الطائرة بالقرب من واشنطن.

زيلينسكي (أ ب)

الوصول إلى واشنطن

وعند وصوله، حصل على حماية الخدمة السرية، كما هو الحال مع جميع رؤساء الدول الزائرين، لكن وضع زيلينسكي كزعيم لبلد في حالة حرب مع روسيا يعني أن مسؤولي الأمن كانوا أكثر يقظة.

وبدا أن الزيارة مرت بسلاسة، وبحلول اليوم الخميس كان زيلينسكي قد عاد بالفعل إلى الأراضي الأوروبية، ونشر على Telegram أنه توقف في بولندا للقاء نظيره ، Andrzej Duda.

وبحسب ما ورد عبر الآن الحدود إلى أوكرانيا، لكن مسؤولي الأمن الأميركيين لن يرتاحوا إلا بعد عودته بأمان إلى كييف.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *