وزير الاقتصاد الألماني يحذر من إغلاق صناعات بسبب نقص الغاز

على وقع تصاعد التوتر بين روسيا والغرب، وسط أزمة الغاز والوقود جراء النزاع الروسي الأوكراني، حذر وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك، من أن بلاده ستتجه نحو نقص في احتياجاتها من الغاز إذا استمر انخفاض الإمدادات الروسية على نفس المنوال.

كما أكد أنه سيتعين إغلاق بعض الصناعات إذا لم يكن هناك ما يكفي في الشتاء.

إلى ذلك، أشار إلى احتمال تقديم مزيد من الإعانة للشركات والأشخاص المتضررين من نقص الغاز، محذرا من أنه لن يتسنى امتصاص جميع التداعيات، بحسب ما نقلت مجلة دير شبيغل الألمانية اليوم الجمعة.

وكان هابيك قال أمس الخميس، إن بلاده رفعت مستوى التأهب بشأن الغاز بعد تخفيض روسيا للإمدادات. وأضاف أن الغاز أصبح سلعة نادرة الآن في ألمانيا.

وستتخذ ألمانيا إجراءات طارئة لتأمين إمداداتها من الغاز في مواجهة انخفاض الكميات الروسية المسلّمة، بما في ذلك زيادة استخدام الفحم، كما أعلنت الحكومة الأحد الماضي.

لاسيما بعد أن خفضت شركة غازبروم الروسية، المملوكة للدولة، تدفق الغاز عبر خط أنابيب “نورد ستريم 1” عبر بحر البلطيق خلال الأيام الماضية.

12 دولة تضررت

وكان مسؤول أوروبي، قال أمس إن 12 دولة في الاتحاد الأوروبي متضررة من قطع إمدادات الغاز الروسي.

وقبل أيام أصبحت إيطاليا أحدث دولة من الدول الأوروبية تبلغ عن مزيد من النقص في إمدادات الغاز الروسي الواصل إليها.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.