وزارة الصحة: هذه هي ملابسات وفاة سيدة بمعبر سبتة

أفادت المديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، أن مصلحة المستعجلات بمستشفى الحسن الثاني بالفنيدق قد استقبلت الراحلة “س.خ” يوم السبت الماضي مرفوقة بأفراد من أسرتها، حيث تشتكي من آلام وتورم على مستوى الفخذ.
وأوضحت المديرية أنه بعد معاينتها وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لها وتشخيص حالتها من طرف الطبيب، تبين عدم وجود كسور بالعظام، وأنها تعاني فقط من الانتفاخ والألم على مستوى الركبة، فقدمت لها وصفة طبية لحالتها وغادرت المستشفى.
وأضافت المديرية أنه يوم الأحد الماضي “عادت السيدة مرة أخرى في حالة حرجة مع صعوبة في التنفس، وفورا تم فحصها بالأشعة على مستوى الرئتين، ونظرا لحالتها الخطيرة، تم نقلها بواسطة سيارة الإسعاف تابعة لمستشفى الحسن الثاني إلى المستشفى الجهوي بتطوان، لكن، وللأسف، عند وصولها إلى مصلحة المستعجلات، تأكد موت المرحومة في الطريق قبل الوصول إليه”، مشيرة إلى أنه تم فتح تحقيق من طرف النيابة العامة المختصة بمدينة تطوان لتحديد أسباب الوفاة.
يشار إلى أن الخطيب كانت تشتغل في حمل السلع بمعبر باب سبتة، وقد توفيت يوم الأحد الماضي بعد أن تدهورت حالتها الصحية إثر جروح تعرضت لها خلال تدافع وقع يوم الخميس الماضي بالمعبر، وهو ما خلق جدلا في صفوف المجتمع المدني، حول وضعية هؤلاء النساء وظروف اشتغالهن، حيث قام فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمسائلة وزير الداخلية، والدعوة إلى اجتماع طارئ للجنة النيابية المختصة، من أجل “فتح تحقيق في النازلة ومتابعة المعنيين بالأمر وتحميلهم كامل المسؤولية طبقا للقوانين الجاري بها العمل”.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *