وزارة الصحة تستنكر من إعادة نشر صور لأكياس دم ملقاة تعود لـ2014

و.م.ع
استنكرت وزارة الصحة، من إعادة نشر صور لأكياس دم ملقاة على الأرض ومشتتة عند مدخل مركز تحاقن الدم بمكناس على صفحات التواصل الاجتماعية، والتي تم تأويلها بتعاليق كاذبة وأنها لا تمت للواقع بصلة، وذلك تزامنا مع دعوة مراكز تحاقن الدم المواطنين للتبرع بكثافة لمواجهة الخصاص في المخزون.
ولتوضيح هذه المعطيات، قالت الوزارة، إن “هذه الصور تعود إلى واقعة أكتوبر سنة 2014، حيث عمد بعض الأشخاص بإخراج هذه الأكياس، من داخل المركز وتشتيتها على الأرض وأخد صور لها”، وأضافت الوزارة، في بلاغ صادر لها توصل موقع القناة الثانية بنسخة منه، أن “لجنة تفتيش مركزية قامت بتحرياتها للكشف عن المتورطين، الذين تم اتخاذ الإجراءات الإدارية اللازمة في حقهم آنذاك”.
وشددت الوزارة المذكورة، على أن “إعادة نشر وتداول هذه الصور في هذه الفترة بالذات، والذي يعد مساسا خطيرا بالأمن الصحي للمواطنين، ويكرس التضليل على عملية التبرع التي تنادي بها مراكز تحاقن الدم في هذه الفترة، والتشكيك في المجهودات المبذولة للتحسيس بأهمية التبرع، لإنقاذ حياة المرضى والمصابين”.
وأكدت أن هذه الأفعال المشينة، تدفع المواطنين التراجع عن مبادرة التبرع، وفي نفس الصدد جددت الوزارة تنويهها لجميع المواطنين والمواطنات على المبادرات الإنسانية في المواظبة على التبرع لإنقاذ حياة المرضى والمصابين.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.