وزارة التربية الوطنية توضح اسباب اغماء 14 تلميذة بثانوية حمان الفطواكي بإقليم الفقيه بن صالح

بعد حالات الإغماء التي طالت، أمس الأربعاء، 14 تلميذة بثانوية حمان الفطواكي الإعدادية بجماعة أولاد بورحمون بإقليم الفقيه بن صالح، خرجت اليوم، وزارة التربية الوطنية، والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عن صمتها، موضحة أن الأمر يتعلق بحالات عرضية عادية جدا مرتبطة بأجواء ارتفاع درجات الحرارة وما ينتاب بعض التلميذات من قلق خلال الفترة التي تسبق عادة فترة الامتحانات.

وأكدت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالفقيه بن صالح ، في بلاغ لها، أنه تم، أمس الأربعاء، نقل 14 تلميذة تتراوح أعمارهن ما بين 14 و15 سنة، تتابعن دراستهن في السنوات الأولى والثانية والثالثة ثانوي إعدادي على مراحل وعبر سيارات الإسعاف إلى مستشفى القرب بمدينة سوق السبت أولاد النمة حيث خضعن للفحص والمراقبة والإسعاف وغادرن المستشفى المذكور جميعهن في وضعية صحية عادية.

وأضافت، أن الأمر انطلق خلال حصة التربية البدنية حيث سقطت تلميذة تعاني من مرض على مستوى الغدة الدرقية مغمى عليها، لتنتاب الحالة تلميذتين اثنتين، الأولى تعاني من مرض تنفسي مزمن، والثانية تعيش ظروفا اجتماعية خاصة، تم نقلهن إلى المستشفى قصد الفحص والإسعاف، قبل أن تتوالى حالات الإصابة بالإغماء بشكل متقطع بلغت في مجموعها 14 حالة، كلهن من الإناث، حيث أن الفحوصات والكشوفات الطبية أثبتت أنهن لا تعانين من أي أمراض تدعو للقلق.

وأشارت إلى أن لجنة، برئاسة المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالفقيه بن صالح، قامت بزيارة لهذه المؤسسة حيث تم تفقد جميع الحجرات الدراسية وتتبع سير الدراسة التي تتواصل بشكل عادي جدا.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *