واشنطن: فاغنر الروسية تسلمت شحنة أسلحة من كوريا الشمالية

قال متحدث باسم البيت الأبيض الخميس إن كوريا الشمالية قدمت “الشهر الماضي” أسلحة لمجموعة فاغنر ويمكن أن تقدم لها شحنات أخرى، محذرا من ازدياد قوّة هذه المجموعة شبه العسكرية الروسية.

واعتبر جون كيربي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض أن فاغنر في طريقها لأن تصبح “منافسا” للجيش النظامي الروسي، متعهدا بفرض مزيد من العقوبات عليها.

“تسلمت شحنة أسلحة”

وكان مسؤول كبير في الإدارة الأميركية قد سبق بيان البيت الأبيض بقوله اليوم الخميس إن مجموعة فاغنر الروسية، استلمت شحنة من الأسلحة من كوريا الشمالية للمساعدة في تعزيز موقف القوات الروسية في أوكرانيا في مؤشر على اتساع نطاق دور تلك المجموعة في الصراع.

وقال المسؤول الذي طلب من رويترز عدم ذكر اسمه “يمكننا أن نؤكد أن كوريا الشمالية أكملت تسليم شحنة مبدئية من الأسلحة لفاغنر، التي دفعت مقابل العتاد. في الشهر الماضي، أرسلت كوريا الشمالية شحنة صواريخ وقذائف لقوات المشاة لروسيا كي تستخدمها فاغنر”.

مؤسس فاغنر يفغيني بريغوزين، المعروف بـطباخ بوتين مع الرئيس الروسي (أرشيفية-فرانس برس)

“لن تؤثر في المعركة”

والتقدير الأميركي، الذي استند إلى معلومات مخابرات سيتم الكشف عنها اليوم الخميس، يشير إلى أن كمية العتاد التي سلمتها كوريا الشمالية لن تغير وقائع المعركة في أوكرانيا، لكن المسؤول قال “إننا قلقون من أن كوريا الشمالية تعتزم تسليم المزيد من العتاد العسكري لفاغنر”.

ويعتقد مسؤولون أميركيون بأن شحنات الأسلحة الكورية الشمالية انتهاك مباشر لقرارات مجلس الأمن الدولي ويعتزمون طرح الأمر أمام مجلس الأمن. ويقول خبراء في مجال الأسلحة إن بيونغ يانغ صنعت صواريخ باليستية قادرة على ضرب أي بقعة في العالم إضافة إلى أسلحة أقصر مدى.

كما قال المسؤول إن “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلجأ بشكل متزايد لمجموعة فاغنر التي يملكها حليفه يفجيني بريجوزين للمساعدة في أوكرانيا حيث تعثرت القوات الروسية”.

قيود جديدة

وكشفت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن أمس الأربعاء عن قيود جديدة على صادرات التكنولوجيا لمجموعة فاغنر في محاولة لمنع الإمدادات عنها.

وتوعد المسؤول الشركة الروسية ومن يساندونها في دول حول العالم بأنهم سيخضعون لمزيد من العقوبات في الأسابيع المقبلة.

وأضاف المسؤول أن رجل الأعمال الروسي بريجوزين ينفق أكثر من 100 مليون دولار شهريا لتمويل عمليات فاغنر في أوكرانيا لكنه يواجه مشكلات في تجنيد روس للقتال هناك.

50 ألفا في أوكرانيا

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تقدر أن هناك 50 ألفا من فاغنر في أوكرانيا من بينهم عشرة آلاف متعاقد و40 ألف مدان من سجون روسية.

وأضاف المسؤول “يعتمد الجيش الروسي منذ أشهر على فاغنر لقيادة العمليات القتالية في أجزاء من دونباس، وفي بعض الأوقات يكون المسؤولون العسكريون الروس تابعين لأوامر قيادة فاغنر”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *