هونغ كونغ تسعى لإعادة فتح الحدود مع بر الصين الرئيسي منتصف يناير

قال زعيم هونغ كونغ، يوم السبت، إن الصين وافقت على إعادة فتح حدود المدينة مع البر الرئيسي، والتي تم إغلاقها إلى حد كبير بسبب القيود الوبائية، مشيرا إلى أنه يهدف إلى تكون البداية في منتصف يناير المقبل.

وصرح الرئيس التنفيذي جون لي، بعد عودته من رحلة إلى بكين حيث التقى بالرئيس شي جين بينغ ومسؤولين آخرين، للصحافيين في مطار هونغ كونغ أن الجانبين سيضعان خطة لإعادة فتح الحدود بطريقة تدريجية ومنظمة.

جاء هذا الإعلان في الوقت الذي تعمل فيه الصين على تخفيف سياسة “صفر كوفيد”، التي قيدت الدخول إلى البلاد، وعزلت الأشخاص المصابين وأغلقت المناطق التي تفشى فيها المرض، وفق وكالة أسوشييتد برس.

هونغ كونغ إقليم صيني يتمتع بحكم شبه ذاتي على حدود مقاطعة غوانغدونغ في جنوب شرقي الصين. يجب على أولئك الذين يريدون الدخول أو الخروج المرور عبر مكاتب الهجرة، وقد تم إغلاق معظم نقاط الدخول البرية والبحرية وتشديد الرقابة بسبب الجائحة.

وجعل “لي” إعادة الفتح الكامل للحدود أولوية لتعزيز اقتصاد المدينة المتعثر. كانت هذه القضية واحدة من قضايا عدة على جدول أعماله خلال رحلته هذا الأسبوع إلى العاصمة بكين لتقديم تقرير سنوي إلى الحكومة المركزية، وهو أول تقرير له منذ توليه منصبه في الأول من يوليو.

لم يقدم “لي” أي تفاصيل حول كيفية إعادة فتح الحدود، وما إذا كانت ستشمل إلغاء إلزامية الحجر الصحي في فندق لمدة خمسة أيام للأشخاص الذين يدخلون البر الرئيسي للصين.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *