هل يؤثر رفع الفائدة على خفض معدلات التضخم في مصر؟

قال الرئيس التنفيذي لشركة بيزنس كوميونتي، أيمن ياسين، في مقابلة مع “العربية”، إن رفع أسعار الفائدة في مصر، لن يجدي في خفض معدلات التضخم، حيث إن زيادته ترجع لعوامل خارجية.

وتوقع ياسين، إقرار لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري في اجتماعها اليوم – آخر اجتماعات 2022- زيادة أسعار الفائدة بواقع 100 – 200 نقطة أساس.

وأوضح أن المركزي المصري رفع أسعار الفائدة بواقع 5% في اجتماعات لجنة السياسة النقدية خلال 2022، ولم تحدث تأثيرا على معدلات التضخم المستمر في الارتفاع.

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة بيزنس كوميونتي، أننا نتوقع إصدار شهادات ادخار بفائدة 20% أو أكثر لتحجيم السيولة في السوق، وخفض معدل الدولرة والتي شهدت قفزات في سعر الصرف بالسوق السوداء إلى مستويات 36 جنيها للدولار قبل أن تتراجع إلى نطاق 26 جنيها للدولار وهو مستوى قريب من السعر الرسمي.

وأشار إلى أن التضخم في مصر مدفوع بعوامل خارجية منها اتجاه الفيدرالي الأميركي لرفع الفائدة والتي تؤثر على اقتصاديات الدول ومنها مصر.

ورفع البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار 200 نقطة أساس في اجتماع عُقد في 27 أكتوبر/ تشرين الأول. وفي اليوم نفسه، انخفضت قيمة العملة المحلية 14.5%، وأعلن البنك المركزي أنه توصل إلى اتفاق على مستوى الموظفين بشأن حزمة دعم مالي بقيمة ثلاثة مليارات دولار مع صندوق النقد الدولي.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *