الأربعاء , ديسمبر 13 2017
الرئيسية / أخبار / هذا ما ينتظر المتملصين بعد تركيب و بدء العمل بكاميرات خاصة لرصدهم من الأداء بالطرق السيارة

هذا ما ينتظر المتملصين بعد تركيب و بدء العمل بكاميرات خاصة لرصدهم من الأداء بالطرق السيارة

شرعت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب في تشغيل كاميرات خاصة بمجموعة من محطات الأداء مهمتها ضبط المتملصين من أداء ثمن المرور بالطريق السيار.
وقد جرى تشغيل الكاميرات الخاصة بمحطات الأداء القنيطرة، بوزنيقة، تيط مليل، وبوسكورة، كمرحلة أولى قبل تعميمها على طول الشبكة، مشيرا إلى أن من مميزات الكاميرات الجديدة أنها ستكون مخبأة بعناية لكي لا ترصدها أعين المتملصين.
وأضاف المصدر أن الكاميرات الجديدة تم تثبيتها منذ 5 أشهر، إلا أن الاشتغال بها بدأ في الأسابيع الأخيرة، وذلك بالنظر إلى ارتفاع حالات فرار مستعملي الأوطوروت بمحطات الأداء.
وستقوم الكاميرات بالتقاط صور للمركبات التي يقوم أصحابها بالتملص من الأداء و إرسالها إلى “سيرفر” خاص قبل اتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها في حق المخالفين.
وتابع المصدر أن شركة الطرق السيارة اشتغلت منذ مدة على توفير سند قانوني لمتابعة المتملصين من أداء ثمن العبور على طول الشبكة الوطنية، إذ قامت بإرسال طلب رسمي لوزارة العدل من أجل استصدار مرسوم قانوني يحدد طرق التعامل مع المخالفين والعقوبات المتخذة في حقهم.
وكشف المصدر أن وزارة العدل والحريات أعطت تعليماتها، من خلال مراسلة موجهة إلى الوكلاء العامون للملك، إلى رؤساء سريات الدرك الملكي من أجل تفعيل المرسوم الوزاري واتخاذ التدابير اللازمة في حق المتورطين في عملية التملص من الأداء، من خلال فتح الأبحاث القضائية وتحرير محاضر في حق المخالفين وربط الاتصال بالنيابة العامة لاتخاذ المتعين.
ويعاقب المتملصون من الأداء في الطرق السيارة بمقتضى المادة 13 مكرر والمادة 23 من القانون رقم 4-89 المتعلق بالطرق السيارة، والتي تنص على إداء غرامة من 500 درهم إلى 1000 درهم، وبالحبس من 5 أيام إلى 10 أيام، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

عن مكتب التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *