نيمار “مُدمّر نفسيًا” بعد خروج البرازيل من المونديال

كشف النجم البرازيلي نيمار بأنه “مُدمر نفسياً” غداة خروج منتخب بلاده أمام كرواتيا بركلات الترجيح في ربع نهائي مونديال قطر 2022، واصفاً ما حصل “بالخسارة التي ألحقت بي أكبر ألم بكل تأكيد”.

وقال نيمار عبر حسابه على إنستغرام: أنا مُدمر نفسياً. الخسارة هي بكل تأكيد الأكثر ألماً بالنسبة لي، جعلتني أبقى مشلولاً على مدى 10 دقائق بعد المباراة.

وأضاف: بعدها أجهشت بالبكاء من دون أن أتمكن من التوقف عن ذلك. هذا الأمر سيجعلني متألماً طويلاً جداً.

واعتبر نيمار الذي افتتح التسجيل في الوقت الإضافي معادلاً عدد الأهداف الدولية في صفوف منتخب بلاده مع الأسطورة بيليه (77 هدفاً لكل منهما) أن فريقه بذل قصارى جهده لكن من دون طائل.

وقال في هذا الصدد: لقد كافحنا حتى النهاية، أنا فخور بزملائي الذين أظهروا الالتزام والتفاني. هذه المجموعة كانت تستحق الذهاب أبعد، نستحق هذا الأمر، البرازيل تستحقه، لكنها لم تكن مشيئة الله.

وشكر نيمار أنصار المنتخب على المساندة التي تلقوها بعد الإقصاء، وقال إن: الشعور بالتعاطف من كل واحد من هؤلاء على أرضية الملعب يستحق كل هذه التضحيات. شكراً لكم جميعاً على دعمكم للمنتخب، للأسف لم تسر الأمور كما نشتهي، سيؤدي ذلك إلى ألم كبير جداً، كبير جداً.

وكان نيمار ألمح بعد المباراة إلى إمكانية اعتزاله اللعب دولياً قائلاً إنه لا يمكن أن يضمن “مئة في المئة” أن يلعب مجدداً لمنتخب “سيليسياو”.

وقال لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي (30 عاماً): أنا لا أغلق أي أبواب على المنتخب الوطني، لكن أيضاً لا أضمن 100 في المئة أنني سأعود.

وأضاف: عليّ التفكير أكثر قليلاً حيال الموضوع، حيال ما هو الشيء الصحيح لي وللمنتخب.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *