ميسي يحمل ضغينة ضد فان غال منذ “ريمونتادا” ليفربول

كشفت وسائل إعلام، يوم السبت، أن العداء بين ليونيل ميسي ولويس فان غال يعود إلى 2019 بعد مقابلة أجراها المدرب الهولندي مع صحيفة “إلباييس” عقب خروج برشلونة أمام ليفربول في دوري أبطال أوروبا في “الريمونتادا” الشهيرة، واتهم أسطورة النادي الكاتالوني بعدم اللعب مع فريقه.

واستهدف ميسي فان غال خلال مباراة ربع نهائي كأس العالم بين الأرجنتين وهولندا، يوم الجمعة، واحتفل بهدفه على طريقه مواطنه اللاعب السابق خوان رومان ريكيلمي، وأكد ميسي ذلك في تصريحاته بعد المباراة، بعدما قال إن المدرب الهولندي لم يحترمه قبل اللقاء، إلا أن التقارير الأرجنتينية قالت إن الأزمة بينهما بدأت قبل وقت طويل، تحديدا منذ 2019.

اشتباك لفظي بين ميسي وفان غال بعد اللقاء

وكان فان غال قال لصحيفة “إلباييس” عقب إقصاء برشلونة من دوري أبطال أوروبا على يد ليفربول بعد الخسارة 4-0 على ملعب أنفيلد: لماذا لم يفز ميسي بدوري أبطال أوروبا لمدة 5 سنوات؟ لماذا؟ كقائد يجب أن يسأل نفسه لماذا لم يفز الفريق باللقب؟ أعتقد أن ميسي مسؤول أيضا عما يحدث في برشلونة، يجب على كل لاعب أن يلعب للفريق.

وأضاف: لديهم فريق من 30 لاعبا، وأعتقد أن ميسي يجب أن يتكيف مع الفريق وليس العكس.

كما أضافت صحيفة “سبورت” الكاتالونية أن ميسي كان يخبئ الاحتفالية لفان غال، إذ يحظى بعلاقة جيدة مع ريكلمي حيث كانا يتشاركان غرفة الملابس في مونديال 2006، إضافة إلى أنه عند وصول فان غال إلى برشلونة في 2022، قلل من ريكيلمي إذ رآه لاعبا جيدا لكنه فوضوي.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *