ميانمار..إطلاق مئات السجناء بينهم بريطانية وأسترالي وياباني

أعلن المجلس العسكري في ميانمار الخميس أنه سيطلق سراح 700 سجين، من بينهم سفيرة بريطانية سابقة وصحافي ياباني ومستشار أسترالي لحكومة أونغ سان سو تشي المدنية التي تمت الإطاحة بها.

السجين الأسترالي

فيما ذكرت وسائل إعلام محلية أن الجيش أصدر عفوا عن ستة آلاف سجين من بينهم أربعة أجانب. وذكرت وكالة ميانمار ناو المستقلة للأنباء نقلا عن المجلس العسكري أنه أصدر العفو بمناسبة العيد الوطني لماينمار.

الصحافي الياباني تورو كوبوتا

وقال مسؤول بورمي رفيع لوكالة “فرانس برس” إن السفيرة البريطانية السابقة فيكي بومان والمستشار الاقتصادي الاسترالي شون تورنيل والصحافي الياباني تورو كوبوتا “سيطلق سراحهم بمناسبة العيد الوطني” للبلاد.

واعتقلت بومان التي شغلت منصب السفيرة من عام 2002 إلى 2006 مع زوجها في آب/أغسطس لعدم تصريحها بأنها تعيش في عنوان مختلف عن العنوان المذكور في شهادة التسجيل للأجانب، وحكم عليهما بالسجن لمدة عام.

وأضاف المسؤول أن زوجها الفنان البارز هتين لين سيطلق سراحه أيضا.

وكان الأسترالي شون تورنيل يعمل مستشارا لزعيمة ميانمار المدنية سو تشي عندما تم اعتقاله بعد وقت قصير من الانقلاب العسكري في شباط/فبراير العام الماضي.

وفي أيلول/سبتمبر أدين هو وسو تشي من قبل محكمة عسكرية مغلقة بخرق قانون الأسرار الرسمية وحكم عليهما بالسجن لثلاث سنوات.

أما الياباني كوبوتا البالغ 26 عاما فقد اعتقل في تموز/يوليو بالقرب من تجمع مناهض للحكومة في يانغون مع مواطنين بورميين اثنين، وحكم عليه بالسجن 10 سنوات.

مراسل وكالة فرانس برس أن عائلات المساجين تجمعت أمام سجن انسين في يانغون قبل الإعلان المتوقع.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *