موسكو تؤكد: حطام الصواريخ كشفت أن مصدرها كييف

بالتزامن مع انطلاق الاجتماع الطارئ لسفراء دول الناتو في مقر الحلف ببروكسيل اليوم الأربعاء، لبحث مسألة الصاروخين اللذين استهدفا الأراضي البولندية أمس، أكدت روسيا مجدداً أنهما لا يعودان إليها.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية في إحاطة يومية أن حطام الصاروخين اللذين سقطا في بلدة بشيفودوف ببولندا قرب الحدود الأوكرانية، يعودان لنظام S300 المضاد التابع لأوكرانيا

ضربات دقيقة

كما شددت على أنها نفذت ضربات دقيقة على البنية التحتية الأوكرانية وأصابت هدفها بنجاح.

إلى ذلك، أكدت أن تلك الضربات كانت على بعد 35 كلم من الحدود الأوكرانية البولندية.

من الحدود البولندية (رويترز)

بدوره، أوضحت وزارة الدفاع البلجيكية، أن نظام اعتراض الصواريخ الأوكراني، كان وراء سقوط الصواريخ في بولندا.

وفي نفس السياق أيضاً، أفاد مصدر في الناتو لرويترز أن الرئيس الأميركي جو بايدن أبلغ مجموعة السبع والشركاء في حلف شمال الأطلسي أن الحادث نجم عن صاروخ أطلقه الدفاع الجوي الأوكراني.

وكان مسؤولون أميركيون كشفوا في وقت سابق أيضا أن الصواريخ لم تطلقها القوات الروسية، إنماالأوكرانية لاعتراض صاروخ روسي، لكنها سقطت داخل الأراضي البولندية.

يشار إلى أن هذا الاستهداف أثار قلقاً عالمياً من احتمال أن يمتد الصراع الروسي الأوكراني، إلى البلدان المجاورة، لاسيما تلك الأعضاء في الحلف، ما قد يشعل حرباً أوسع.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *