منع ارتداء النقاب والخمار واللباس الأفغاني بالمغرب

منع ارتداء النقاب والخمار واللباس الأفغاني بالمغرب

شرعت السلطات المحلية نهاية الأسبوع المنصرم في توجيه تعليمات لكل من يتاجر أو يعمل في مجال خياطة البرقع أو النقاب والألبسة الأفغانية قاضية بالكف عن إنجازها أو عرضها للبيع , ومنحت فرصة للتخلص منها تحت طائلة إجراءات زجرية.
وقد عرفت غالبية المدن المغربية في الشمال كطنجة وشفشاون والمدن المجاورة , وجنوب المغرب في كل من تارودانت وهوارة ومدن أخرى انطلاق حملة منع بيع أو خياطة البرقع والخمار مع تنوع في طريقة تبليغ سلطات هاته المدن المعنيين بالأمر, بين إستدعاء مباشر , وتكوين لجان لزيارة محلات البيع والخياطة
وفي سياق متصل قال مجموعة من الحرفيين إنهم وقّعوا تعهدا مكتوبا سلّموه إلى قياد الدوائر الترابية، يلتزمون من خلاله بتطبيق أوامر وزارة الداخلية، معتبرين أن الأمر لم يكن مفاجئا لهم بعدما علموا من زملاء لهم في مدن أخرى أنهم قد تلقو تعليمات للتخلص من هذا النوع من اللباس في أقل من 24 ساعة، وعدم تسويقه لأي جهة كانت.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.