ملك السعودية يدعو الملك محمد السادس إلى “قمة الرياض” التي سيحضرها ترامـب

نقل وزير خـارجـيـة الـسعودية دعوة إلى الملك محمد السادس من أجل المشاركة في قمة عربية إسلامية أمريكية من المنتظر أن يحضرها رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الرئيس تارمب خلال الأيام المقبلة.
دعوة الجبير، وزير خـارجـيـة الـسعودية، حضرت خلال لقاء جمعه مساء الْـيَـوْم بناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أكد عقبه أنه سلم الأخير رسالة من العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز من المنتظر تقديمها إلى الملك محمد السادس لدعوته في القمة التي من المقرر عقدها في 21 ماي الجاري.
واضاف الجبير، في تصريحات صحافية عقب لقائه بنظيره المغربي، إن الطرفين تداولا الحديث عن عدد من القضايا المشتركة التي تجمع البلدين، بينما أشاد بوريطة عقب اللقاء بالعلاقات التي تجمع المملكتين، مفيدا بأنه ناقش مع نظيره السعودي عددا من القضايا والتحديات التي تهم الدول العربية والإسلامية، مؤكدا على تنسيق البلدين الدائم في جل الملفات المهمة.
وذكّر وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بالتنسيق الذي اخبر إنه يتم بشكل مستمر بين العاهلين المغربي والسعودي، مفيدا بأن المغرب يساند جل تحركات الملك سلمان بن عبد العزيز.
وبدأت الـسعـودية، الْـيَـوْم الإثنين، تسديد دعوات إلى قادة عرب لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية، التي ستستضيفها الرياض خلال زيارة الرئيس الأمريكي المنتخب، الرئيس تارمب، لها في وقت لاحق من الشهر الجاري.
وقالت الوكالة الـسعـودية الرسمية للأنباء أن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وجه رسالة إلى الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، تشتمل دعوته “لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية”، كما وجه العاهل السعودي رسالة إلى الرئيس العراقي، محمد فؤاد معصوم، تضمنت دعوة مماثلة.
ولم تذكر الوكالة الـسعـودية مزيدا من التفاصيل عن القمة المرتقبة، وموعدها على وجه الدقة، وقائمة القادة المدعوين إليها.
وصرح ترامب، الْخَـمِيـس الماضي، أن أولى زيارته الخارجية، منذ توليه منصبه في 20 يناير الماضي، ستكون للسعودية ثم إسرائيل، ومن ثم إلى روما، بهدف إقامة تحالف جديد لمكافحة الإرهاب مع “حلفائه المسلمين”.
واضاف الرئيس الأمريكي المنتخب إن زيارة الـسعـودية ستكون “تاريخية” بهدف إقامة تحالف جديد من “التعاون والدعم مع حلفائنا المسلمين” لمكافحة الإرهاب.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *