مكتب الرجاء يصرح بتأخر موعد افتتاح مركب محمد الخامس

قام مكتب الرجاء البيضاوي مؤخرا بزيارة تفقدية رفقة السلطات المحلية لمركب محمد الخامس، بغية التعرف على تطور الأشغال فيه والتأكد من احترام التاريخ الذي كان محددا سابقا لعودة قطبي الدارالبيضاء لاحتضان مبارياتهما ب “دونور”.
وقد وقفوا على التأخر الكبير للأشغال وأن الوعود التي تلقوها مجددا تشير إلى أن افتتاح الملعب لن يتم إلا بعد ثلاثة أشهر؛ أي مع متم الموسم الكروي الجاري؛ مضيفا أن الإصلاحات التي اكتملت تخص أرضية الميدان والكراسي فقط. فيما مازالت المرافق الصحية والبوابات الإلكترونية تشهد تأخرا كبيرا، إذ صرح أن هذه الأخيرة تم وضع البعض منها إلا أن النظام الذي تشتغل به لم يتم الحسم فيه بعد ويظل قيد الدراسة إلى جانب موضوع الكاميرات.
وشدد أمين مال فريق الرجاء البيضاوي على أن إغلاق مركب محمد الخامس في وجه ناديي الرجاء والوداد له تأثير كبير على جميع المستويات؛ حيث يعتمد الناديين البيضاويين بشكل كبير على مداخيل الجماهير لتحقيق التوازن المالي، إلى جانب ارتفاع مصاريف الجانب اللوجيستيكي بسبب استقبال المباريات خارج مدينة الدارالبيضاء؛ مما يستلزم تخصيص ميزانية إضافية لمصاريف النقل والمبيت في الفنادق، مؤكدا كذلك على أن الفريق الأول تتضرر نتائجه هو الآخر بسبب غياب دعم جماهيري كبير.
هذا فإن الشركة المكلفة بالملعب قامت بتثبيت شاشة عملاقة مند أيام وسيتم تتثبت الثانية في الأيام الأسابيع المقبلة وان تأخر الأشغال راجع إلى الأحوال الجوية ولأسباب أمنية إلى حين انتهاء الأشغال خارج الملعب أيضا وان الافتتاح سيكون نهاية شهر مارس .

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.