معظم أسواق الخليج تتراجع قبيل اجتماع الفيدرالي

تراجعت معظم الأسواق في منطقة الخليج في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء، مع استمرار حذر المستثمرين قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي يمكن أن يحدد نهج العام المقبل، بينما تعافى المؤشر السعودي من أدنى مستوى في 20 شهراً.

من المتوقع على نطاق واسع أن يرفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة 50 نقطة أساس في اجتماعه الأخير للعام 2022 غدا الأربعاء. وسيركز المستثمرون أيضا على التوقعات الاقتصادية المحدثة للاحتياطي الفيدرالي والمؤتمر الصحافي لرئيسه جيروم باول، بحسب “رويترز”.

ترتبط عملات معظم دول مجلس التعاون الخليجي، بما فيها السعودية والإمارات وقطر، بالدولار وتتبع سياسة الاحتياطي الفيدرالي بشكل وثيق، مما يجعل المنطقة تتأثر مباشرة بتشديد السياسة النقدية في أكبر اقتصاد في العالم.

تراجع مؤشر دبي 0.4% متأثرا بهبوط سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.5%، وتراجع سهم هيئة كهرباء ومياه دبي 1.3%.

في أبوظبي، تراجع المؤشر 0.9% متجها إلى مواصلة التراجع للجلسة السادسة مع هبوط سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك البلاد، 1.8%.

من ناحية أخرى، ارتفع سهم مطاعم أمريكانا، صاحبة امتياز مطاعم كنتاكي وبيتزا هت بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، 1.4%، مواصلا مكاسب الجلسة السابقة في أولى جلسات تداوله بالسوق.

وجمعت أمريكانا 1.8 مليار دولار في طرح عام أولي وإدراج مزدوج لاحق في أبوظبي والرياض.

وتراجع المؤشر القطري 0.9%، فيما تعافى المؤشر السعودي بارتفاعه 1.5% بعد يوم من تسجيله أدنى مستوى في 20 شهراً، مدفوعا بارتفاع سهم رتال للتطوير العمراني 2.2%.

وواصلت أسعار النفط، وهي محفز رئيسي للأسواق المالية في الخليج، مكاسبها مع استمرار غلق خط أنابيب رئيسي ينقل الإمدادات إلى الولايات المتحدة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *