مصر تستعين بمكاتب دولية لتحويل مبانٍ حكومية بالقاهرة لفنادق ومنشآت سياحية 

ناقشت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، هالة السعيد، مع وزير السياحة والآثار أحمد عيسى، أهم المشروعات التي يعمل عليها صندوق مصر السيادي في قطاع السياحة وتطوير المناطق الأثرية.

وقالت وزيرة التخطيط، في بيان اليوم الجمعة، إن الصندوق يعد خطة متكاملة لاستغلال الأصول العقارية التي سيتم إخلاؤها مع نقل الوزارات إلى العاصمة الإدارية وخصوصا في منطقة وسط القاهرة، وفق رؤية متكاملة لتطوير تلك الأصول بعد إعداد دراسات مع كبريات المؤسسات الاستشارية في العالم، لضمان تحقيق أعلى استفادة ممكنة منها.

وأضافت السعيد أن هذه الرؤية تتضمن تحويل بعض تلك الأصول إلى فنادق ومنشآت سياحية، وهو ما يحتاج إلى تنسيق كامل مع وزارة السياحة والآثار، فضلاً عن أن الصندوق الفرعي المعني بقطاع السياحة لديه خطط لمشروعات في عدة محافظات بناء على الاحتياجات التي رصدتها بعض الدراسات، والتي أوصت بتوفير عدد كبير من الغرف الفندقية في عدد من المحافظات.

وأكدت على أهمية البدء في زيادة الغرف الفندقية في القاهرة والمحافظات وفق الدراسات التي تم اجراؤها لتحقيق حجم الطلب على الغرف، ويتم العمل على توفير مزيد من الغرف الفندقيه بمنطقة وسط القاهرة وعدد من المحافظات بالتعاون مع المستثمرين في قطاع السياحة.

من جانبه أشاد الوزير أحمد عيسى بما حققه صندوق مصر السيادي ونجاحه في جذب شركاء من القطاع الخاص المصري والأجنبي للاستثمار في القطاع السياحي، مؤكداً على أن وزارة السياحة والآثار داعمة لجهود تشجيع وجذب الاستثمارات السياحية، وتسعى لتحقيق الحياد التنافسي، الذي يضمن تطور صناعة السياحة والفندقة في مصر وفق أحدث النظم المعمول بها عالميًا.

وخلال الاجتماع استعرض عمرو إلهامي، المدير التنفيذي للصندوق السيادي الفرعي المعني بالسياحة عدد من المشروعات التي يعمل عليها الصندوق، وما تحقق فيها، وكذلك رؤية الصندوق لاستغلال الأصول العقارية في منطقة وسط القاهرة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.