مشهد مروع بأفغانستان.. عنصر من طالبان يركل وجه شاب بعنف

في مشهد مروع، أطلق مسلحون من حركة طالبان الأفغانية، اليوم السبت، النار على مجموعة من الطلاب المحتجين على قرار منع الفتيات من التعليم في قندهار.

وأظهر مقطع فيديو صوت طلقات الرصاص في الهواء باتجاه طلاب جامعة (مرويس نايكي) في قندهار، وهم يركضون خارجاً حينما غادروا قاعات الامتحان، احتجاجا على قرار السلطات بحق الفتيات.

كما اعتدى أحد عناصر الحركة المتشددة على شاب أفغاني بالضرب العنيف والركل في وجهه وكامل جسده بقوة.

The Taliban are reportedly shooting and beating male students who walked out of their exams in Afghanistan today in protest against the ban on women going to university.

This is truly barbaric and horrifying. The world must watch, listen and act now.
pic.twitter.com/iaP3dwutVE

— Shabnam Nasimi (@NasimiShabnam) December 24, 2022

وكانت حركة طالبان حظرت الثلاثاء الماضي، التعليم الجامعي للفتيات في أفغانستان حتى إشعار آخر، مما يعني أن الفتيات والنساء لا يمكنهن تلقي التعليم سوى في المرحلة الابتدائية.

وقوبل هذا القرار بسخط دولي، حيث نددت معظم دول العالم بالقمع الذي تتعرض على المرأة الأفغانية على يد طالبان.

فيما انطلقت احتاجات عارمة في أرجاء البلاد رفضاً للقرار، ما دفع الحركة للرد على النسوة بخراطيم المياه وأغصان الأشجار لفض تظاهرة نسائية.

يأتي الحظر المفروض على التعليم العالي للفتيات والنساء بعد أقلّ من ثلاثة أشهر من خضوع الآلاف منهنّ لامتحانات دخول إلى الجامعات في سائر أنحاء البلاد.

وقد زادت حركة طالبان التدابير المقيّدة للحريات، لاسيّما في حقّ النساء اللواتي استبعدن تدريجيا من الحياة العامة وأقصين من المدارس الثانوية.

يشار إلى أن حركة طالبان كانت سيطرت على السلطة في أفغانستان في 15 أغسطس الماضي، تزامنا مع انسحاب قوات الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) من البلاد.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *