مسلمو بلجيكا يطالبون بالتشاور قبل حظر الذبح بلا تخدير

طالب المجلس التنفيذي لمسلمي بلجيكا اليوم الاثنين باستشارة مجلس الدولة الذي يعد أعلى سلطة سياسية بالبلاد، قبل التصويت النهائي على مرسوم ينص على حظر الذبح بلا تخدير.

وجاء مطلب المجلس الذي يعد مؤسسة حكومية تعنى بشؤون الإسلام والمسلمين ببلجيكا، ليضاف إلى طلب مماثل قدمه الجمعة الماضي المجمع اليهودي (السلطة التنفيذية لليهود في بلجيكا).

وحسب البيان قال رئيس المجلس صلاح الشلاوي إنه طلب من رئيس برلمان والونيا (الشطر الجنوبي الناطق بالفرنسية لبلجيكا) أندريه أنطوان استشارة القسم التشريعي لمجلس الدولة قبل التصويت النهائي الأربعاء على قرار يعد له البرلمان لحظر الذبح بلا تخدير.

ووافقت لجنة البيئة في برلمان والونيا في 5 ماي الجاري على اقتراح مرسوم لحظر ذبح الحيوانات من دون تخديرها بداية من 1 يونيو 2018، مع اعتماد فترة انتقالية للذبح حتى 1 سبتمبر 2019.

وكانت منظمات إسلامية ويهودية في بلجيكا أعربت عن استنكارها الشديد لمشروع قانون يحظر ذبح المواشي بلا تخدير، واعتبرت هذه المنظمات أن تلك الخطوة “لا تراعي مشاعر المواطنين من المسلمين واليهود، ولا تخدم مبدأ التعايش المشترك في البلاد، بل تتناقض مع الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان الراعية للحريات الدينية في أوروبا”.

ودعا الشلاوي في البيان إلى “اتخاذ قرار حساس مع كل الاحتياطات اللازمة، بما في ذلك البحث عن توازن بين الرفق بالحيوان وحرية العبادة”.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *