مسؤول مصري يكشف تفاصيل إنتاج حقل ظهر الحالي وفي المستقبل

أكد وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا أن بلاده لديها فرصة واعدة لزيادة معدلات الإنتاج من البترول والغاز من خلال تطوير وتحسين كفاءة العمليات وتكثيف أعمال البحث والاستكشاف، موضحا أن الشراكة بين بتروبل وشركة إينى الإيطالية تمثل نموذجاً ناجحاً للتعاون والتكامل فى صناعة البترول المصرية، وأنهما يمتلكان من الخبرة والإمكانات التي تمكنهم من تحقيق قصص نجاح واكتشافات جديدة ومن ثم زيادة معدلات إنتاج واحتياطيات مصر من البترول والغاز.

جاء ذلك خلال الجمعية العامة لشركة بتروبل وبتروشروق عبر تقنية الفيديو كوانفرانس لاعتماد نتائج الأعمال عن العام المالى 2022 -2023.

وأوضح رئيس شركة بتروبل خالد موافي أن إنتاج الشركة من الزيت والغاز الطبيعي والمتكثفات والبوتاجاز خلال العام الماضي بلغ نحو 93 مليون برميل زيت مكافئ، وبلغ حجم الاستثمارات في مجال الاستكشاف والتنمية والتشغيل لحقول الغاز والزيت حوالي 737 مليون دولار، وقد قامت الشركة بحفر عدد من الآبار الاستكشافية أهمها البئر الاستكشافية جنوب القرعة – 1، وتم وضع البئر على الإنتاج بداية من فبراير الماضي بمتوسط معدل إنتاج 9 ملايين قدم مكعبة يوميا، بالإضافة إلى 100 برميل متكثفات بإجمالى احتياطى يقدر بنحو مليوني برميل زيت مكافئ.

وأشار إلى أن الشركة نجحت في تنفيذ مجموعة من المشروعات التي تهدف للمحافظة على معدلات الانتاج من الزيت الخام.

وخلال جمعية بتروشروق أشاد الملا بالشراكة الناجحة مع الشركاء “إينى” و”بي بي” و”روزنفت” و”مبادلة” الإماراتية في مشروع حقل ظهر والجهود المبذولة من العاملين في شركة بتروبل للحفاظ على استقرار معدلات الإنتاج.

ووجه الملا بضرورة تكثيف أنشطة الحفر ووضع الحلول الهندسية والفنية القابلة للتنفيذ واستخدام أحدث التكنولوجيا لزيادة معدلات الإنتاج، لافتاً إلى استعداد كافة أجهزة الدولة لتقديم أوجه الدعم في هذا المشروع الذي يعد من أضخم وأهم مشروعات إنتاج الغاز في مصر.

وأوضح رئيس شركة بتروبل خالد موافي أن المتوسط اليومي لإنتاج حقل ظهر من الغاز الطبيعي في عام 2022-2023 بلغ نحو 2.4 مليار قدم مكعبة وحوالي 3700 برميل يوميا من المتكثفات، ومن المخطط دخول البئر العشرين على الإنتاج في نهاية أكتوبر القادم كأحد الإجراءات للمحافظة على معدلات الإنتاج، كما تم تنفيذ مشروع ربط محطة المعالجة الخاصة بحقل ظهر مع محطة ضواغط الجميل مما سيكون له أثر بالغ في زيادة معامل الاسترجاع من الحقل.

وأضاف أنه يجري الإعداد لحفر عدة آبار جديدة إضافية خلال عامي 2024 و2025 والاستمرار قدما في دراسة وسائل تعظيم المحافظة على معدلات الإنتاج وزيادة معامل الاسترجاع.

وأشار الملا إلى ضرورة زيادة الإنتاج من البترول والغاز لصالح الاقتصاد المصري وعدم ادخار جهد في تطبيق وتنفيذ الخطط والإجراءات التي تضمن تحقيق ذلك ومواصلة الجهود لدعم الحفاظ على السلامة والأمن الصناعي وحماية البيئة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *