مدرب إسبانيا السابق يعتذر للجماهير بعد خسارة المغرب

أكد لويس إنريكي أنه يشعر بالأسف للخروج المبكر لمنتخب إسبانيا من دور الستة عشر لمونديال 2022 بعد الخسارة من المغرب، الأمر الذي تسبب في رحيله من منصب المدير الفني للماتادور.

وتحرك الاتحاد الإسباني لكرة القدم سريعاً لاستقدام خليفة لإنريكي، حيث وقع الاختيار على لويس دي لا فوينتي، المدير الفني لمنتخب إسبانيا للشباب تحت 21 عاما، لتولي المسؤولية.

وكتب إنريكي في تغريدة عبر شبكة “تويتر” للتواصل الاجتماعي يوم الخميس” الأمر كله بدأ قبل أربعة أعوام، ولقد مر سريعا، لا يمكنني سوى الشعور بقدر هائل من الامتنان لهؤلاء الذي تعاقدوا معي مرتين، ولجميع منتسبي الاتحاد الإسباني لكرة القدم، الذين تشاركت معهم تجارب من كل الأنواع، بالتأكيد للاعبين الذي كانوا نموذجا يحتذى به في سلوكهم وإخلاصهم للفكرة التي تبنوها.

وزاد: آسف، لم أستطع المساعدة بشكل أكبر… لقد كان من الرائع للغاية أن أكون جزءًا من هذه التجربة.

وختم بالقول: أخيرا وليس آخرا، للجماهير التي اتحدت في مساندتها لنا في جميع الأوقات خاصة في أكثر لحظات الضعف، لقد حان وقت الوداع وفي تلك الحالات مجرد قليل من التفكير… ما يحتاجه الفريق هو الدعم بكل معانيه حتى يتمكن لويس دي لا فوينتي من تحقيق كل ما يصبو إليه”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *