ماكرون: لا حل لأزمات سوريا ولبنان والعراق إلا بتقليص دور إيران

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مقابلة مع صحيفة “النهار” اللبنانية نشرتها، اليوم الجمعة، إن من الضروري تغيير القيادة في لبنان.

وأضاف في المقابلة التي أجريت على متن طائرة الرئاسة الفرنسية أثناء عودته إلى بلاده قادما من الأردن، أن حزب الله يستفيد من “عدم قدرة النظام والآلية السياسية لحل مشاكل الناس”.

“وضع خطة مع رئيس نزيه”

وشدد على ضرورة حل مشاكل المواطنين في لبنان “وإخراج الذين لا يعرفون القيام بذلك، ثم إعادة هيكلة النظام المالي ووضع خطة مع رئيس نزيه ورئيس حكومة نزيه وفريق عمل ينفذها ويحظى بدعم الشارع”.

“تقليص دور إيران”

وتعليقا على نتيجة مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة الذي استضافه الأردن هذا الأسبوع، ذكر الرئيس الفرنسي أنه لا يمكن إيجاد أي حل لمشكلة لبنان والعراق وسوريا إلا في إطار حوار “لتقليص التأثير الإقليمي الإيراني”.

واستضاف الأردن الدورة الثانية من مؤتمر بغداد الثلاثاء الماضي، حيث دعا المشاركون فيه إلى ضرورة إقامة علاقات إقليمية على أساس مبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية من أجل نجاح مشاريع التعاون الإقليمي.

فشل في انتخاب رئيس

إلى هذا، يستمر شغور منصب رئيس الجمهورية في لبنان، بعد فشل البرلمان لمرة تاسعة في انتخاب خلف لميشال عون الذي انتهت ولايته قبل أكثر من 40 يوما.

يأتي هذا الفشل في ظل انقسام سياسي عميق وانهيار اقتصادي متسارع، وبوجود حكومة تصريف أعمال غير قادرة على اتخاذ قرارات حاسمة لإصلاح الأوضاع في البلاد.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *