ليفاندوفسكي يشعر بالألم

يرى روبرت ليفاندوفسكي، لاعب فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم أن مشاهدة المباريات الثلاث المقبلة لبرشلونة من المدرجات أمرا مؤلما، وذلك بعد تأييد إيقافه على خلفية واقعة حدثت في مباراة أوساسونا التي أقيمت الشهر الماضي.

وحصل ليفاندوفسكي، مهاجم المنتخب البولندي، على البطاقة الصفراء مرتين ثم الحمراء في الشوط الأول في آخر مباراة لبرشلونة قبل فترة التوقف الخاصة بكأس العالم، والتي فاز بها برشلونة 2 – 1 يوم 8 نوفمبر.

وأصدر الاتحاد الإسباني لكرة القدم قرارا بإيقاف ليفاندوفسكي ثلاث مباريات بسبب قيام اللاعب بإيماءة للحكم جيل مانزانو قبل طرده.

وأعلن الجمعة أن برشلونة لم ينجح في استئنافه الأخير ضد الإيقاف.

وقال ليفاندوفسكي لـ”سبورت” : الأمر صعب، أشعر أن الإيقاف لثلاث مباريات كثير بالنسبة لما فعلته. إنه أمر مؤلم ألا أكون قادرا على اللعب لثلاث مباريات بسبب هذا.

وأكد مهاجم بايرن ميونخ السابق أن الإيماءة، التي أوقعته في المشكلة، كانت موجهة للمدير الفني لبرشلونة تشافي.

وقال ليفاندوفسكي : لم يحدث شيئا مع الحكم. السبب في أنني حصلت على عقوبة الإيقاف لثلاث مباريات ليس له علاقة بالحكم، الامر كان له علاقة بي وبمدربي. هذا كل ما يمكنني قوله.

وأكمل :كانت هذه إيماءة للتعبير على أنه لا يمكنه فهم ما يحدث. تحدثنا عن هذا، وكانت الإيماءة شيئا بيني وبين تشافي. لم أفهم أي شيء.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *