كييف: يجب تصفية مصانع طهران العسكرية.. واعتقال موردي الأسلحة

طالب مساعد كبير للرئيس الأوكراني “بتصفية” المصانع الإيرانية التي تصنع طائرات مسيرة وصواريخ، والقبض على موردي تلك الأسلحة، إذ تتهم كييف طهران بالتخطيط لمد روسيا بمزيد من الأسلحة.

“تهين العقوبات”

وكتب ميخائيلو بودولياك، مستشار الرئيس الأوكراني على تويتر، اليوم السبت، أن إيران “تهين بشكل صارخ.. العقوبات الدولية”، ودعا إلى تدمير مصانع الأسلحة الإيرانية ردا على ذلك.

وشدد على ضرورة التخلي عن العقوبات غير الفعالة ضد طهران.

“تدمير عشرات المسيرات الإيرانية”

يشار إلى أن سلاح الجو الأوكراني أعلن أنه دمر عشرات الطائرات المسيرة إيرانية الصنع منذ منتصف سبتمبر، فيما نفت طهران مرارا في الأيام الأخيرة تزويد روسيا بأسلحة وطائرات مسيرة لغزوها أوكرانيا.

تحقيق أميركي

وقبل أيام، أطلقت إدارة بايدن فريق عمل ضخما للتحقيق في كيفية وصول المكونات الأميركية والغربية، بما في ذلك الإلكترونيات الدقيقة الأميركية الصنع، إلى الطائرات بدون طيار إيرانية الصنع التي تطلقها روسيا وبالمئات على أوكرانيا، وفقًا لما قاله العديد من المسؤولين المطلعين على هذه الجهود لشبكة CNN.

وأضافت أن إيران بدأت بالفعل في نقل مخططات ومكونات الطائرات المسيرة إلى روسيا للمساعدة في الإنتاج هناك في توسع كبير للشراكة العسكرية بين البلدين.

صفقة جديدة

وقال المسؤولون إن التحقيقات تكثفت في الأسابيع الأخيرة وسط معلومات استخبارية حصلت عليها الولايات المتحدة بأن الكرملين يستعد لفتح مصنعه الخاص لإنتاج الطائرات بدون طيار داخل روسيا كجزء من صفقة مع إيران.

واستخدمت روسيا مؤخرا عشرات الطائرات المسيرة “الانتحارية” في هجمات على البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا. وتقول أوكرانيا إنها طائرات مسيرة إيرانية الصنع من طراز شاهد-136.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *