كيف خسر أكبر تاجر ساعات “رولكس” 630 مليون دولار في يوم واحد؟

انخفضت أسهم مجموعة “Watches of Switzerland” التي تعتبر أكبر تاجر لساعات “رولكس” الفاخرة في بريطانيا، بأكثر من 30%، وخسرت الشركة 630 مليون دولار من قيمتها السوقية في تداولات يوم الجمعة، بعد إعلان “رولكس” الاستحواذ على شركة لبيع الساعات.

وبتلك الخطوة غيرت “رولكس المشهد في تجارة التجزئة للساعات الفاخرة من خلال شراء شركة “Bucherer” التي تدير 100 متجر لبيع الساعات والمجوهرات في أوروبا، وتشتهر الشركة باختيارها الحصري للساعات والمجوهرات الفاخرة من العلامات التجارية الشهيرة.

هذه الصفقة ستمنح “رولكس” حضوراً كبيراً في مبيعات التجزءة المباشرة، ولكن ستضغط على الإمدادات لتجار التجزئة المنافسين الذين حصلوا على حقوق الامتياز لبيع ساعات “رولكس”.

وجاء الإعلان عن الصفقة غم تصريحات “رولكس السابقة بأنها لن تدخل في سوقة التجزئة المباشر للمستهلكين، فقد صرحت بأن عملية الاستحواذ جاءت في أعقاب قرار مالك شركة “جورج بوكرر” البالغ من العمر 86 عامًا، بيع الشركة في غياب أي أحفاد مباشرين لتولي زمام الأمور، بشرط أن تبقى أكبر شركة بيع بالتجزئة للساعات في سويسرا و على أيدي السويسريين.

وستستمر محلات التجزئة في العمل بشكل مستقل، مع الاحتفاظ باسم “Bucherer” وبيع ماركات الساعات الأخرى.

وبدأت أسعار النماذج المملوكة مسبقاً الأكثر شهرة من رولكس وباتيك وأوديمار بيجيه في الانخفاض بشكل حاد في الربع الأول من عام 2022 بسبب ارتفاع أسعار الفائدة وتباطؤ الاقتصادات وانهيار العملات المشفرة، وذلك بعد انتعاش غير مسبوق خلال الوباء. وبحسب موقع “WatchCharts” الذي يتتبع أداء 60 ساعة من أكبر 10 علامة تجارية، تراجعت أسعار ساعات رولكس 4.2% خلال 6 أشهر فيما انفضت أسعار “باتيك فيليب” بنحو 6% و”أوديمارس بيغيه” بنسبة 8.5%.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.