كأس إسبانيا: ربع نهائي بين رباعي مقدّمة الدوري

سيجمع ربع نهائي كأس إسبانيا في كرة القدم رباعي المقدّمة في جدول ترتيب الدوري عندما يلاقي برشلونة المتصدّر ريال سوسييداد الثالث فيما يواجه ريال مدريد الثاني غريمه أتلتيكو صاحب المركز الرابع في مباراة “ديربي” مثيرة.

ويستضيف برشلونة الفريق الباسكي يوم الأربعاء في مسعاه لمواصلة المسار إلى ثاني ألقابه في عهد المدرب تشافي هرنانديز، بعدما ظفر أخيراً بالكأس السوبر الإسبانية على حساب ريال مدريد 3-1 في العاصمة السعودية الرياض.

لكن رغم ذلك، يدخل النادي الكاتالوني المباراة متسلّحاً بفوز هزيل في الدوري على حساب خيتافي المتواضع 1-صفر.

وحتى لو أنه استعرض في الدور السابق أمام فريق سبتة من الدرجة الثالثة بخماسية نظيفة، فإن المهمة تبدو أكثر تعقيداً ضد ريال سوسييداد الفريق المفاجأة لهذا الموسم الذي لا يزال متمسكاً بالمركز الثالث في الدوري.

رغم ذلك، يبقى المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي ورفاقه مرشّحين للعبور، خصوصاً وأن برشلونة صاحب الرقم القياسي بعدد الألقاب في هذه المسابقة (31 لقباً)، سبق أن فاز في المواجهات السبع الأخيرة مع سوسييداد.

لكن الأخير حقق سلسلة انتصارات مثيرة مع فوزه بسبع مباريات متتالية في كل المسابقات، رغم مشاكل الإصابات في الفريق. لكن يمكن لرجال إيمانول ألغواسيل، جعل الأمور صعبة على الكاتالان بخط دفاعه القوي.

والمفارقة في هذه المباراة، أن ليفاندوفسكي سيلتقي مجدداً بالحكم جيل مانسانو، إذ أنه الحكم نفسه الذي منحه بطاقة حمراء أمام أوساسونا في آخر مباراة له في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، قبل التوقف لخوض غمار مونديال قطر 2022، ما أدى إلى إيقاف البولندي لثلاث مباريات.

في المواجهة القوية الأخرى، يلاقي ريال مدريد غريمه في العاصمة نادي أتلتيكو في الكأس، للمرة الأولى منذ العام 2015.

ضمن منافسات الدوري، فاز رجال المدرّب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بثنائية نظيفة على أتلتيك بلباو يوم الأحد الماضي، خصوصاً بفضل هدف من حائز الكرة الذهبية الفرنسي كريم بنزيمة، ليبقى “الملكي” على مسافة ثلاث نقاط من الصدارة.

لكن هذا الـ”ديربي” لن يكون ممراً سهلاً للـ”ميرينغي” أمام فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني الذي انتعش فريقه أخيراً بفوز على بلد الوليد 3-صفر بفضل الفرنسي أنطوان غريزمان، في مباراة ظهر فيها لاعبه الجديد القادم من برشلونة، الهولندي ممفيس ديباي.

رغم ذلك، فإن ريال مدريد الساعي إلى التتويج بالكأس للمرة الأولى منذ العام 2014، قد يكون صاحب الكفة الراجحة بالعبور من هذه المواجهة، ذلك أنه لم يخسر في آخر 7 مباريات “ديربي” خاضها على ملعبه سانتياغو برنابيو، مع أربعة انتصارات وثلاثة تعادلات.

ومع أتلتيكو مدريد تحديداً، فاز النادي الملكي في آخر ثلاث مواجهات بينهما على ملعبه، من دون أن يستقبل أي هدف.

وفي المواجهتين الأخريين في ربع النهائي أيضاً، يلعب أوساسونا الذي أقصى ريال بيتيس حامل اللقب في الدور السابق، أمام إشبيلية الذي يعاني في الدوري هذا الموسم ويحتل المركز الخامس عشر، فيما يحّل أتلتيك بلباو على فالنسيا.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.