قتيل في تجدد الاشتباكات على الحدود بين أفغانستان وباكستان

قال مسؤولون باكستانيون إن اشتباكات اندلعت مجدداً بين قوات على الحدود الأفغانية الباكستانية قرب معبر شامان الرئيسي اليوم الخميس، ما أسفر عن سقوط قتيل وما يزيد عن عشرة مصابين.

وتسبب قصف وإطلاق نار عبر الحدود يوم الأحد الماضي في مقتل ثمانية مدنيين باكستانيين وجندي أفغاني بالقرب من المعبر نفسه الذي يربط بين إقليم بلوخستان في جنوب غرب باكستان وإقليم قندهار في جنوب أفغانستان.

فوضى إثر القصف الأحد الماضي على معبر شامان

وقال زاهد سليم، وهو مسؤول محلي في بلوخستان، لوكالة “رويترز”، إن اشتباكات اليوم الخميس بدأت عندما تعرض جنود باكستانيون لهجوم من الجانب الأفغاني من الحدود خلال إصلاحهم لجزء من السياج الحدودي تضرر خلال اشتباكات يوم الأحد.

ولم تعلق أفغانستان على الاشتباكات الجديدة. وتبادل الجانبان الاتهامات فيما يتعلق بالطرف البادئ لاشتباكات يوم الأحد.

وقال سليم إن قذائف مورتر أفغانية سقطت على مناطق سكنية في الجانب الباكستاني.

سقوط قتيل الأحد الماضي على معبر شامان

بدوره، صرح مسؤول محلي بمنطقة شامان الحدودية الباكستانية بأن “مدنياً قُتل وأصيب 12 آخرون بينهم نساء وأطفال”، مضيفاً أن الاشتباكات لا تزال دائرة.

والنزاعات الحدودية بين أفغانستان وباكستان مستمرة منذ عقود، وتم إغلاق معبر شامان لعدة أيام بعد اشتباكات مماثلة الشهر الماضي.

ويُعد شامان ثاني أكثر المعابر نشاطاً بين البلدين، وهو طريق رئيسي للتجارة تنتقل عبره كميات كبيرة من السلع الحيوية من وإلى أفغانستان.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *