قائد فرنسا يحذّر قبل المغرب: سنواجه “أجواءً معادية”

اعتبر هوغو لوريس حارس وقائد منتخب فرنسا أن المباراة أمام المغرب، الأربعاء، في نصف نهائي مونديال قطر 2022 ستجمع “فريقين قويين”، معتبراً أن الأجواء الجماهيرية داخل الملعب ستكون “معادية” لصالح “أسود الأطلس”.

وقال لوريس خلال مؤتمر صحافي عشية المواجهة المرتقبة على ملعب البيت شمال العاصمة الدوحة: إنها مباراة بين فريقين قويين، فريقين موهوبين، وكل منتخب لديه هدفه، وهو التأهل إلى النهائي، لقد تغلبوا على بلجيكا وإسبانيا والبرتغال، وتأهلوا من دور المجموعات في المركز الأول في مجموعة صعبة للغاية، هذا يخبرك أنهم فريق جيد وسيكونون خصوماً أقوياء.

وزاد لوريس: الأجواء ستكون معادية داخل الملعب، غالبية المشجعات والمشجعين سيكونون ضدنا، لكننا جاهزون لأي شيء. علينا أن نظهر أننا على استعداد لرفع المستوى، إلى أن نكون في قمة مستوانا.

وتابع: إنه نصف النهائي. إنه نجاح للمغرب بأن يكونوا هنا، ولكنهم لن يتوقفوا ويريدون أن يصبحوا أبطالاً من أجل بلدهم، وكما قلت سابقاً نحن نحضّر للمباراة على أنها نصف نهائي ونصبّ جام تركيزنا عليها كي نضمن أن لا نندم في النهاية.

ولدى سؤاله عن مواجهة مواطنه كيليان مبابي مع زميله في باريس سان جيرمان أشرف حكيمي، قال لوريس الذي بات اللاعب الأكثر خوضاً للمباريات الدولية مع بلاده (143): قد يكون من الصعب مواجهة زميل لك في الفريق، لأنكما تعرفان بعضكما البعض جيداً. لكن هذه فرنسا ضد المغرب. هناك لاعبون آخرون أيضاً، لديك لاعبون مثل حكيم زياش الذي يمكنه أن يحدث الفارق، هناك أيضاً الحارس ياسين بونو الذي يلعب في إشبيلية، هو حارس كبير وسيقدّم دافعاً كبيراً لزملائه.

وختم: في مقاربة المباراة، نحن صبورون، ولكننا نريد أن نحسم الأمور في أبكر وقت ممكن.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *