قائد إيران: يجب علينا أن نكون صوت الشعب

أكد قائد المنتخب الإيراني إحسان حاج صفي الأحد أن عليه ورفاقه أن يكونوا “صوت” الشعب في المباراة ضد إنجلترا في مستهل مشوار “تيم ملي” في مونديال قطر 2022، وذلك وسط الوضع المأزوم نتيجة الاحتجاجات التي تهز البلاد.

وقال مدافع أيك أثينا اليوناني عشية لقاء الإنجليز في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية التي تضم ويلز والغريمة السياسية لبلاده الولايات المتحدة: لا يمكنني أن أنفي الظروف في بلادنا، ولا يمكنني أن أنفي ما يحصل، لكن لدينا مباراة الأحد، آمل في أن نحقق النتيجة المرجوة وإسعاد الناس.

وتشهد إيران منذ قرابة شهرين، احتجاجات أعقبت وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاما) بعد ثلاثة أيام من توقيفها من قبل شرطة الأخلاق لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس في الجمهورية الإسلامية.

وقضى العشرات، بينهم عناصر من قوات الأمن، على هامش الاحتجاجات التي تخللها رفع شعارات مناهضة للسلطات واعتبر مسؤولون جزءا كبيرا منها “أعمال شغب”. ووجّه القضاء تهما لأكثر من ألفي موقوف على خلفية التحركات.

وأعرب العديد من لاعبي المنتخب الإيراني على وسائل التواصل الاجتماعي عن دعمهم للاحتجاجات، وارتدوا أربطة معصم سوداء خلال المباريات أو رفضوا غناء النشيد الوطني.

ورأى ابن الـ32 عاماً الذي خاض 112 مباراة دولية، أنه: علينا تقبل أن الظروف في بلدنا ليست صحيحة والناس ليسوا سعداء. نحن هنا وهذا لا يعني أنه لا يجب علينا أن نكون أصواتهم وأن نحترم ما يعانونه، أملا في أن تتغير الظروف.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *