فينيسيوس يرد على روي كين بحضور “قطة”

قال النجم البرازيلي فينيسيوس جونيور إنه وزملاءه في الفريق سيواصلون الاحتفالات الراقصة بالأهداف في كأس العالم لكرة القدم مدافعا عن حقهم في التعبير عن سعادتهم بالرقص الذي يعتبر جزءا من الثقافة البرازيلية المبهجة، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي شهد تواجد قطة اقتحمت القاعة في لقطة نادرة.

وخطفت البرازيل الأضواء بكأس العالم يوم الاثنين بفوزها 4-1 على كوريا الجنوبية في دور الستة عشر ليس فقط بفضل الأداء الرائع والنتيجة الكبيرة، وإنما بسبب احتفال الفريق الصاخب بالأهداف.

وأثارت رقصات اللاعبين انتقادات من معلقين أمثال روي كين الذي اعتبر أنها تنم عن عدم احترام للمنافس وأثارت جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأبلغ فينيسيوس مؤتمرا صحافيا يوم الأربعاء: بالطبع يحب البعض الشكوى عندما يرون سعادة الآخرين. نحن البرازيليون شعب سعيد، لذا دائما ما يثير هذا الضيق.

وقال: تسجيل الهدف هو أهم لحظة في كرة القدم، وتزداد أهميتها أكثر في كأس العالم، لذا هي لحظة سعادة ليس لنا فقط كلاعبين وإنما للبلد بأكمله.

وأضاف: لا يزال لدينا احتفالات عديدة جاهزة، لذا علينا أن نواصل تحسين المستوى والفوز بالمباريات وأن نظل سعداء. نحتاج الحفاظ على هدوئنا وتركيزنا لأن من في صفنا أكثر ممن هم ضدنا.

وحتى المدرب تيتي انضم إلى الاحتفالات بتقليد عجيب لحركة “الحمامة الراقصة” التي اشتهر بها المهاجم ريتشارليسون.

وهرع لاعبو البرازيل إلى مقاعد البدلاء بعدما سجل ريتشارليسون الهدف الثالث في غضون 30 دقيقة وانضم تيتي إلى رقصة فريقه الاحتفالية لفترة وجيزة.

وقال المدرب (61 عاما) خلال مؤتمر صحافي في رده على سؤال بشأن حركاته: نحاول التأقلم مع شخصية اللاعبين. إنهم صغار السن وأحاول التكيف قليلا مع لغتهم والرقص جزء منها.

وأثنى فينيسيوس على الروح القيادية والقدرة على إرشاد اللاعبين التي يتمتع بها تيتي والتي ساهمت في سرعة تطوير اللاعب الشاب.

وأصبح اللاعب البالغ عمره “22 عاما” عنصرا محوريا في البرازيل الساعية لتعزيز رقمها القياسي بالفوز بكأس العالم للمرة السادسة بعد موسم رائع مع ريال مدريد.

وسجل فينيسيوس هدف فوز ريال بدوري أبطال أوروبا أمام ليفربول في نهائي الموسم الماضي وحل ثامنا في تصويت جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم ليصبح في مصاف النخبة في موسمه الثامن مع ريال.

وقال فينيسيوس: دائما ما أسعى للتطور، ليس هنا فقط لكن في النادي حيث يكون لدي متسع أكبر من الوقت للعمل.

وأضاف: يساعدني مدرب ريال مدريد كارلو أنشيلوتي كثيرا وأحيانا يعمل مع تيتي، يتواصلان وهما متشابهان جدا في طريقة حديثهما وفهمهما للاعبين.

وتابع: في كرة القدم، وبالأخص في المستوى العالي، لا وقت للشكوى ويجب عليك أن تتطور وتتعلم.

وتلعب البرازيل أمام كرواتيا في دور الثمانية يوم الجمعة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *