Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / أخبار / فيديو رائع من اجمل شاطئ carablanca بمدينة الناظور من اعداد قناة سافر الآن وتصفها ب hawaï المغرب

فيديو رائع من اجمل شاطئ carablanca بمدينة الناظور من اعداد قناة سافر الآن وتصفها ب hawaï المغرب

موند24.كوم

وصفت قناة سافر الآن traveled now شاطىء كارابلانكا خلال جولتها الاستكشافية بمنطقة الناظور بهواي المغرب وكتبت :

شاطئ “كارا بلانكا” CARA BLANCA  يتواجد باقليم الناظور شمال المملكة المغربية قرب مدينة مليلية الاسبانية المحتلة نواحي بلدة بني شيكر يحمل اسم اسباني معناه المترجم “الوجه الأبيض”، يمتاز بجمال وسحر المنظر وعظمة ابداع الخالق في خلقه وجزر تذهل العقول من حيث صفاء المياه الزرقاء والأمواج الهادئة المتلاطمة على سفح المنحدرات الجبلية البيضاء المحيطة بالشاطئ ، التي تمتع الأعين الى حد العشق والتوق للعودة والغوص في سحرها مجددا ..
“كارا بلانكا” هو شاطئ جميل وجذاب بمناظره الطبيعية البانورامية الساحرة والآسرة لكل أنظار المصطافين التي تجذب الكثير من الزوار لزيارتها ، والمعروف عن البحر المذهل النظيف الذي يعطي الغواصين وعشاق السباحة والهواة ممارسة الرياضات المائية ك (جت سكي ، ..) لملأ أوقات الفراغ والاستمتاع بالتقاط الصور وتوثيق الفيدوهات في عمق البحر والاسماك الصغيرة تحيط بهم لنقاوة مياهها الصافية الزرقاء ومناظرها الطبيعية الخلابة التي لا مثيل لها ، التي تجذب السياح من كل بقاع العالم,

 هذا الشاطئ الرائع أو ما يسمى بشاطئ كأس العالم كما يحب معظم أبناء المنطقة أن يطلقوا عليه لاحتوائه على سلسلة من الصخور على شكل كأس العالم كما هو ظاهر في الصور التي التقطناها وهي صخور تعطيك انطباعاً أنك بولاية تكساس الأمريكية او جزيرة هواي.

فبشهادة مرتاديها، وبمجرد الذهاب إلى هذه المنطقة القابعة بجهة “فرخانة” تعشق المكان فوراً وياسرك ليصبح وجهتك المفضلة. فمع مناظر الصخور الفريدة والنادرة  التي تمتاز بها ومياهها النقية الزرقاء التي ليس لها مثيل. ومع قلة الناس الذين يعرفونها، ستنعم بسباحة مريحة مع عدد جد قليل من المصطافين.

شاطئ “كارا بلانكا” المغري بإستكشاف مغاراته المائية الاستثنائية ، يقع في مكان معزول في سفح جبال شرق إقليم الناظور، مساحة رماله الذهبية تحضنها الجبال وتجعل المصطاف ينتشي بالسباحة وكذا بجمال الطبيعة، إذ يعتبر من بين الشواطئ التي تخلب ألباب المصطافين وعشّاق البحر ، فما إنْ تلامس قدم زائرٍ الرمال الذهبية للشاطئ حتى يعاود رحلة الإستجمام مرّات ومرّات .. حقًا إنه مكان لن تنساه أبدًا.

الا ان ما يعاب على المسؤولين بهذه المنطقة كما جاء على لسان احد المهتمين بالمجال السياحي أن إنعدام التجهيزات وتوفير طرق معبدة لوعورة المسالك المؤدية إليه يعتبر أبرز عائق يحول دون اكتشاف ” Hawaii المغرب” كما احببنا تسميته ، جعله شاطئاً مهملا لا يقصده المصطافون إلا نادرا حتى ان اغلب سكان الاقليم يجهلونه او لم يبلغوا بعد هذا المكان للاسباب المذكورة..
 فرغم كل هذه الامتيازات والمؤهلات الطبيعية ، يشتكي الناس وينتقدون عدم الاستغلال الأمثل لهذه التحفة والهبة الربانية . المفتقر لابسط المرافق والخدمات الأساسية التي من البديهي توفرها في كل شاطئ. ويطالبون بضرورة الاهتمام بتطوير بنيته التحتية وتزويده بكل المرافق الضرورية لخدمة الرواد والزوار والترويج أكثر للمنطقة الجميلة التي يجهل تواجدها العديد من السكان المغاربة قبل السياح

عن مكتب التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *