عبد الوافي لفتيت يحذر من استغلال تلاميذ الحسيمة في جميع التحركات الاحتجاجية

حذر عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية بعض الجهات التي تسعى جاهدة لتبخيس جهود الدولة وتفاعلها الإيجابي مع مطالب ساكنة الريف .

لفتيت، الذي تحدث اليوم الخميس في لقاء مفتوح مع ممثلين عن هيئات المجتمع المدني وجمعيات آباء وأمهات وأولياء تلاميذ المؤسسات التعليمية بإقليم الحسيمة اشار أن ” هناك استغلالا لتلاميذ الحسيمة في جميع التحركات الاحتجاجية”.

واضاف لفتيت ” لاحظنا أن التلاميذ يتم استغلالهم بشكل كبير في جميع التحركات الاحتجاجية من طرف البعض، خاصة في أوقات الدراسة”، مشيرا إلى أن ذلك “يشكل ضررا على التحصيل الدراسي وتفويت الحصص الدراسية مع فترة الامتحانات”.

ووصف لفتيت التحرك الحكومي في مجال التعليم على مستوى الحسيمة ب”الدينامية الكبيرة ضمن أوراش غير مسبوقة تعرفها المنطقة في جميع المستويات”، مشيرا إلى أن “الحسيمة لم تكن يوما منسية، بل عرفت في السنوات الأخيرة استثمارات بقيمة أكثر من 20 مليار درهم”؛ وهي البرامج التي قال الوزير إنها “تهدف إلى تمكين الساكنة من خدمات عمومية جيدة وطمأنتها على مستقبل أبنائها عبر توفير فرص الشغل للطاقات الشابة”.

واوصى الوزير لفتيت ممثلي تلاميذ المنطقة في جمعيات الآباء والأولياء إلى “احترام القانون، ولعب دور محوري في الصلة بين المدرسة والأسرة، وتأطير مطالب الساكنة انطلاقا من صلاحيات القانون، وواجب الحفاظ على المكتسبات التي تم تحقيقها على جميع المستويات”.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *