طالبان تحرم الفتيات من التعليم الجامعي.. صاحب القرار يبرر

دافع وزير التعليم العالي في حكومة حركة طالبان، يوم الخميس، عن قرار منع النساء من الالتحاق بالجامعات، وهو مرسوم أثار رد فعل عنيفاً على الصعيد العالمي.

وقال نداء محمد نديم إنه أصدر المرسوم في وقت سابق هذا الأسبوع لتجنب الاختلاط بين الجنسين في الجامعات ولاعتقاده بأن “بعض المواد التي يتم تدريسها تنتهك مبادئ الإسلام”.

يرفض الإدانات

وفي مقابلة مع التلفزيون الأفغاني، رفض نديم الإدانة الدولية الواسعة النطاق للقرار. وقال نديم إنه يجب على الأجانب التوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية لأفغانستان.

كانت تركيا والسعودية أحدث دولتين تدينان قرار حركة طالبان منع الإناث من الالتحاق بالجامعات.

يأتي ذلك بينما شاركت نحو 24 سيدة وفتاة في احتجاج بكابل، اليوم الخميس.

رفض داخلي

وفي إشارة أخرى للمعارضة المحلية للقرار، دان العديد من لاعبي الكريكيت الأفغان هذا الحظر.

وكان حكام طالبان قد أمروا هذا الأسبوع الإناث في جميع أنحاء البلاد بالتوقف عن الالتحاق بالجامعات الخاصة والعامة.

وبات القرار ساريا بشكل فوري، وحتى إشعار آخر.

ولم تتحدث الحكومة عن الحظر علنا ولم تستجب لرد الفعل العالمي بشأنه على الرغم من تصريح المتحدث باسم وزارة التعليم العالي، ضياء الله هاشمي، على (تويتر) اليوم الخميس إن مؤتمرا صحافيا سيعقد هذا الأسبوع لشرح هذه الخطوة.

مظاهرات ضد القرار

وخرجت حوالي 20 سيدة اليوم في العاصمة كابل، ورددن هتافات تطالب بالحرية والمساواة.

وفي مقطع مصور حصلت عليه الأسوشييتدبرس، قالت سيدة إن قوات أمن طالبان استخدمت العنف لتفريقهن.

فيما قالت “الفتيات تعرضن للضرب والجلد. لقد جلبوا معهم سيدات من قوات الأمن، وجلدن الفتيات. لقد هربنا، وهناك بعض الفتيات اعتقلن. لا أعرف ما سيحدث لهن”.

وجاء استعراض آخر لدعم الطالبات الجامعيات في جامعة ننغرهار الطبية.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن طلابا من الذكور خرجوا في مظاهرة تضامنا مع زميلاتهم، ورفضوا أداء الامتحانات حتى السماح بإعادة دخول الفتيات إلى الجامعات.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *