صندوق النقد يطالب باتباع سياسة الحذر في إدارة الديون العالمية

أظهرت بيانات صندوق النقد الدولي، انخفاض نسبة الديون العالمية إلى الناتج المحلي الإجمالي العالمي بأكبر وتيرة في 70 عاماً خلال العام الماضي، مع انتعاش الاقتصادات من التباطؤ المفاجئ في عام 2020.

وقال الصندوق إن توقعات النمو الاقتصادي الضعيفة على مستوى العالم، والسياسة النقدية الأكثر صرامة، تستدعيان الحذر في إدارة الديون العالمية.

وبقي الدين العالمي خلال العام الماضي أعلى من مستويات ما قبل جائحة كورونا، وانخفض إلى نحو 247% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي ليسجل 235 تريليون دولار.

كان البيان الختامي لقمة مجموعة العشرين، قد أعرب عن قلق المجموعة حيال تفاقم ديون بعض الدول متوسطة الدخل.

ودعت مجموعة العشرين جميع الدائنين للاستجابة لطلبات معالجة الديون، وشددت على أهمية استقلالية البنوك المركزية لتحقيق استقرار الأسعار.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *