شح الدولار في مصر يوجه ضربة قاتلة إلى واردات الهواتف المحمولة

واصل مؤشر الواردات المصرية من أجهزة الهواتف المحمولة تراجعه في الفترة الأخيرة، مسجلاً تراجعات قوية، وذلك على خلفية أزمة شح الدولار وعدم قدرة الشركات العاملة في السوق المصري على توفير العملة الصعبة اللازمة لاتمام عمليات الاستيراد.

ووفق بيانات حديثة للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، فقد سجلت الواردات المصرية من الهواتف المحمولة نحو 326 ألف دولار فقط خلال شهر سبتمبر الماضي، مقابل نحو 114.483 مليون دولار في شهر سبتمبر عام 2021، بتراجع بلغ نحو 114.157 مليون دولار، بنسبة انخفاض تبلغ نحو 99.7%.

وقدرت بيانات الجهاز، إجمالي واردات مصر من الهواتف المحمولة بنحو 337 مليون دولار خلال أول 8 أشهر من العام الحالي، مقارنة بنحو 1.23 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، بانخفاض تبلغ قيمته 893.532 مليون دولار، بنسبة تراجع تبلغ نحو 72.6%.

وتستكمل واردات الهواتف المحمولة مؤشرها النزولي منذ بداية العام الجاري، حيث سجلت في الربع الأول من العام الجاري نحو 273.656 مليون دولار، مقارنة بنحو 467.284 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، بتراجع تبلغ قيمته 193.628 مليون دولار، بنسبة انخفاض تبلغ نحو 41.4%.

وخلال شهر يونيو الماضي، سجلت واردات مصر من الهواتف المحمولة نحو 457 ألف دولار فقط، بينما كانت نحو 194.739 مليون دولار في نفس الشهر عام 2021، بتراجع بلغت قيمته 194.282 مليون دولار، مسجلة انخفاضاً بنسبة 99.7%.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *