سيناريوهات ردود الفعل الروسية ضد تحديد سقف سعري لنفطها

قال الخبير في استراتيجيات الطاقة نايف الدندني، إن الجميع يترقب كيف ستكون ردة الفعل الروسية على قرار تحديد سقف أسعار نفطها، وموقفها من شركات التأمين والناقلات النفطية.

وأضاف الدندني في مقابلة مع “العربية”، أن هناك ما بين 1.5 مليون و1.8 مليون برميل يوميا نفط روسي تذهب إلى أوروبا، إلا أنها قد تجد أسواقا بديلة، أو تتجه موسكو إلى تفعيل سياسات خفض الإنتاج للتكيف مع الأمر.

وأشار إلى أن هناك احتمالية لاتخاذ قرار روسي بحرمان بعض الأسواق من النفط، بحيث تعكس ردة الفعل المتوقعة ضد قرار سقف الأسعار.

وتعتزم مجموعة دول السبع الإعلان عن سقف لأسعار الخام الروسي يوم الأربعاء المقبل، بحسب ما ذكرته مصادر مطلعة لوكالة “بلومبرغ”.

ومن المتوقع أن تعلن إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، عن السعر المقترح قبل اجتماع سفراء الاتحاد الأوروبي في 23 نوفمبر الحالي.

وتابع الدندني: “المرجح أن يكون السقف السعري للنفط الروسي بين 40 و60 دولارا للبرميل، وسيكون هذا سعرا منخفضا بناءً على معطيات الأسواق إذا تم استثناء التهديدات الخاصة بالركود الاقتصادي”.

وكشف الخبير في استراتيجيات الطاقة أن السعر المحدد لن تقبل به روسيا، “ورد الفعل المتوقع إلى الآن من الجانب الروسي قد يكون عنيفا لأن التأثير سيكون كبيرا على عائدات النفط، في ظل أن الاقتصاد الروسي يختنق بسبب العقوبات المالية الأخرى، والنفط هو العائد الأكبر الذي قد ينقذ الاقتصاد المحلي”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *