سوناك: لا تفاوض قبل انسحاب روسيا من أوكرانيا

شدد رئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، اليوم الاثنين، على أن الانسحاب الروسي من أوكرانيا يجب أن يسبق أي مفاوضات.

حزمة جديدة من المدفعية

إلى هذا، يعتزم سوناك، الاثنين، الإعلان عن تزويد أوكرانيا بحزمة جديدة من ذخائر المدفعية خلال لقاء في ريغا يجمع قادة دول شمال أوروبا والبلطيق إضافة إلى هولندا.

ويصل سوناك إلى لاتفيا، اليوم لحضور اجتماع الدول الأعضاء في تحالف “قوة الاستطلاع المشتركة” (جيف) الذي تقوده بريطانيا، حيث ستتم مناقشة جهود مواجهة الروس.

“الإبقاء على مستوى الدعم لأوكرانيا”

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء البريطاني إن سوناك سيدعو قادة دول هذا التحالف إلى الإبقاء على مستويات عام 2022 من الدعم لأوكرانيا أو زيادتها عام 2023.

وأضاف أن سوناك سيعلن أيضا عن تزويد بلاده كييف “بمئات الآلاف من قذائف المدفعية العام المقبل، بموجب عقد بقيمة 250 مليون جنيه إسترليني (304 ملايين دولار)، بما يضمن التدفق المستمر للذخائر الأساسية لسلاح المدفعية إلى أوكرانيا طوال عام 2023”.

أول من قدم الدعم

وأشار البيان إلى أن بريطانيا كانت أول من “قدم مساعدات دفاعية لأوكرانيا بما في ذلك إرسال أنظمة إطلاق صواريخ متعددة ومؤخرا 125 مضادا للطائرات”.

وتابع “قدمنا أيضا أكثر من 100 ألف طلقة ذخيرة منذ فبراير، حيث ارتبطت عمليات التسليم مباشرة بالعمليات الناجحة لاستعادة الأراضي في أوكرانيا”.

وزار سوناك الشهر الماضي كييف متعهدا بتقديم المزيد من الدعم لها في حربها ضد القوات الروسية.

فيما سيلقي الرئيس، فولوديمير زيلينسكي، كلمة خلال اجتماع التحالف الذي يشارك فيه قادة الدنمارك وإستونيا وفنلندا وأيسلندا ولاتفيا وليتوانيا وهولندا والنرويج والسويد وبريطانيا.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *