سفير روسيا: خطر وقوع صدام بين واشنطن وموسكو كبير

اعتبر السفير الروسي في الولايات المتحدة أناتولي أنتونو، اليوم الجمعة، أن خطر وقوع صدام بين الولايات المتحدة وروسيا “كبير”، بحسب ما نقلت وكالة “تاس” الروسية.

وأضاف أن من الصعب القول متى ستستأنف محادثات بشأن حوار استراتيجي بين الجانبين، لكنه أشار إلى أن المحادثات بشأن تبادل سجناء “فعالة” وستستمر.

لا لقاء بين بوتين وبايدن

من جهته، أكد المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أنه لا توجد أي اتصالات مع الولايات المتحدة بشأن عقد لقاء بين الرئيسين فلاديمير بوتين وجو بايدن.

وفي معرض جوابه عن سؤال صحافي حول إعلان بايدن إجراء مفاوضات مع بوتين، وذلك بعد إعلان الرئيس الروسي رغبته في إنهاء الصراع في أوكرانيا، قال بيسكوف إنه لا توجد اتصالات مع الولايات المتحدة بشأن عقد لقاء بين الرئيسين فلاديمير بوتين وجو بايدن.

وأوضح أن الحديث يدور عن الانتهاء السريع من العملية العسكرية الخاصة شرط تحقيق جميع أهدافها.

“سمعنا زيلينسكي”

وحول التقارير الإعلامية التي تحدثت أن كييف تعمل على إعداد مقترحات سلام ستكون جاهزة بحلول فبراير المقبل، قال بيسكوف إن ذلك “غير معروف. سمعنا زيلينسكي. وكل ما قيل لا يستند إلى الوقائع. اليوم التي لا يمكن تجاهلها”.

يشار إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، صرح أمس الخميس، بأن هدف موسكو ليس تدوير عجلة الأزمة الأوكرانية، بل وضع حد لها، مشيرا إلى أن روسيا ستسعى جاهدة لإنهاء الأزمة، مؤكدا أنه “كلما كان أسرع، كان أفضل”.

“على كييف فهم ذلك”

وقال بوتين إن نهاية جميع النزاعات المسلحة يكون دائما على طاولة المفاوضات، وكلما أسرعت كييف في فهم ذلك، كان أفضل.

كذلك أعلن البيت الأبيض أن بايدن سيكون مستعدا للقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين في حال أبدت روسيا استعدادا جادا للتفاوض.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *