سامسونج: البطاري سبب حوادث انفجار “نوت 7”

أعلنت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية بعد طول انتظار عن سبب انفجار بطاريات هواتف Galaxy Note 7، وطبقا لما قالت فهناك مشكلتان مرتبطتان بالبطارية تسببوا في حدوث هذه الإنفجارات الخطيرة.

وتكمن المشكلة الأولى في المكونات الداخلية للبطارية، حيث كانت أكبر بكثير من أن يحتويها الهيكل الخارجي للهاتف وهذا يعد عيب في التصنيع، وقد تسبب ذلك في تداخل الأقطاب الداخلية التي من الممكن أن تسبب إتلاف الدوائر الداخلية وحدوث تماس كهربائي، والذي في النهاية يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة البطارية التي تولد الإنفجار.

وفي ما يخص المشكلة الثانية، فأكدت الشركة الكورية أنها كانت بسبب طلب بتزويد الهاتف ببطاريات من مورد آخر، وقامت بعدها بإطلاق دفعة جديدة من هاتف غالكسي نوت 7 إلى الأسواق، لكن البطاريات هذه المرة كانت تشتمل على مشاكل في اللحامات الداخلية، والذي أدى بدوره إلى تشوه شريط العزل الكهربائي للبطارية، والأسوأ من ذلك أنه أثناء فحص بعض الهواتف كان هذا الشريط العازل غير موجود أصلا.

وأوضحت سامسونغ أنها تعلمت من هذه المشكلة التي خسرت فيها زبناء كثر، لذلك طورت برنامج اختبار مكونا من 8 نقاط لفحص كل صغيرة وكبيرة في البطاريات الجديدة، بما في ذلك اختبارات الشحن وتفريغ الشحن.

وستقوم الشركة كذلك باختبار المكونات الداخلية لكل بطارية عبر “أشعة X “، القادرة على اكتشاف أي خلل تقني في البطاريات دون الحاجة إلى فحصها من الداخل، بعد ذلك ستقوم بتعريض البطاريات لأقسى الظروف الخارجية، بما في ذلك الحرارة العالية والبرودة الشديدة، وحتى تجربة التعرض للبطارية بالضرب أو الثقب.

كما أشارت الشركة إلى أنها قد تؤجل إطلاق هاتفها الجديد ” جالاكسي إس 8″ في سعيها لتعزيز إجراءات سلامة منتاجاتها لإستعادة ثقة المستهلكين على حد تعبير رئيس الشركة “كو دونج جين” .

ومن المفترض أن الشركة ستطرح النسخة الجديدة من هاتفها خلال المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة بمدينة “برشلونة” الإسبانية في 27 فبراير المقبل.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *