زملاء رونالدو يريدون رحيله عن يونايتد قبل نهاية المونديال

كشفت تقارير صحافية أن لاعبي مانشستر يونايتد يريدون رحيل قائدهم البرتغالي كريسيتانو رونالدو عن الفريق الإنجليزي قبل نهاية بطولة كأس العالم التي تنطلق 20 نوفمبر الجاري.

ويكتنف الغموض مستقبل رونالدو مع ناديه الحالي بعد أن قال خلال مقابلة إنه “تعرض للخيانة” من جانب النادي وإنه لا يحترم مدرب الفريق الهولندي إريك تن هاغ.

كما هاجم لاعب ريال مدريد ويوفنتوس الأسبق لاعبي مانشستر يونايتد الشباب مؤكدًا أنهم لا يتحملون المسؤولية ولا يتمتعون بالاحترافية اللازمة.

وأشارت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن زملاء رونالدو يرون أن الحل الأمثل هو رحيله عن الفريق قبل نهاية المونديال، حتى لا يضطر للعودة إلى مقر النادي مجددًا.

وأكد كريستيانو خلال المقابلة أنه تفاجأ من أن لاعبي النادي الشباب لا يتعاملون معه كقدوة، وأشار إلى أنهم يستمعون للتعليمات وبعد دقيقتين لا يتذكرونها، ويفعلون ما يعتقدون أنه الأفضل، مضيفًا إلى أن بعضهم لن يحظى بمسيرة مهنية طويلة.

وقال رونالدو: جوعهم مختلف. أعتقد أن الأمور الآن أسهل، كل شيء سهل، لا يعانون، ولا يهتمون.

فيما مدح رونالدو ليساندرو مارتينيز وكاسيميرو إلى جانب ديوغو دالوت، مشيرًا إلى أنهم الاستثناء في صفوف الفريق.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *