رونالدو في أول كلاسيكو.. ماذا يفعل؟

يأمل البرتغالي كرستيانو رونالدو وضع بصمة إيجابية للمرة الأولى في كلاسيكو فريقه النصر أمام الاتحاد في نصف نهائي بطولة كأس السوبر السعودي.

ويحتضن ستاد الملك فهد الدولي بالرياض مباراة الأصفرين على أن يلعب الفائز منهما مباراة النهائي يوم الأحد مع الفائز من مواجهة الهلال والفيحاء.

ولم يستطع رونالدو المساهمة بالأهداف في تاريخه عندما يلعب مواجهته “الكلاسيكو” الأولى في المسابقات المحلية الثلاثة السابقة باستثناء الدوري البرتغالي، إذ يعرف “كلاسيكو” البرتغال بمواجهة بورتو وبنفيكا فيما لرتدى رونالدو قميص سبورتنغ لشبونة في فترته هناك.

وشهد أول “كلاسيكو” لرونالدو في الأراضي الإنجليزية بين مانشستر يونايتد وليفربول حينها كانت المباراة على ملعب “أنفيلد” في الجولة الثانية عشرة، والتي لم ينعم ابن الـ 18 عاما بالمشاركة رغم فوز فريقه بهدفين دون رد فيما شهد لقاء الإياب في “أولد ترافورد” مشاركته أساسيا وإكماله اللقاء الذي انتهى بفوز الغريم.

وبعد 6 مواسم لا تنسى وأيام ساحرة عاشها مشجعو الشياطين الحمر انتقل رونالدو إلى ريال مدريد الإسباني آملا في كتابة التاريخ برفقة الفريق الملكي، لينتظر العالم مشاركته الأولى بالشعار الجديد في المباراة التي تعد الأقوى على مستوى العالم بين الريال وغريمه برشلونة.

ولم تنتهِ مباراة رونالدو الأولى في “الكلاسيكو” بشكل مثالي، إذ لعب أكثر من ثلثي اللقاء الذي أقيم في “كامب نو” ليستبدل بالفرنسي كريم بنزيمة وحينها انتهت المباراة بهدف للسويدي زلاتان إبراهيموفيتش ضمن الجولة الـ12.

وفي آخر محطاته الأوروبية قبل العودة لمانشستر يونايتد، سجل رونالدو حضوره الأول في “ديربي إيطالي” أو ما يعرف باللقاء الأقوى بين أندية إيطاليا بين يوفنتوس وإنتر عندما استضاف “السيدة العجوز” الفريق الأزرق في الجولة الخامسة عشرة من موسم 2018 – 2019 وانتهت المباراة بفوز فريقه بهدف جاء بتوقيع الكرواتي ماريو ماندزوكيتش.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.