روسيا تنفي سقوط صواريخها في بولندا: استفزاز هدفه التصعيد

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الثلاثاء أن “مزاعم” وسائل الإعلام البولندية عن سقوط صواريخ روسية في بولندا هي “استفزاز يستهدف تصعيد الموقف”.

وأضافت الوزارة “لم نشن أي ضربات على أهداف قريبة من الحدود الأوكرانية البولندية”، مشيرة إلى أن “الحطام الذي تم العثور عليه في مكان الحادث لا علاقة له بالأسلحة الروسية”.

اجتماع عاجل للجنة الدفاع الوطني

أتى هذا في الوقت الذي أفادت وكالة الأنباء البولندية بأن رئيس الوزراء ماتيوز موراوسكي دعا لاجتماع عاجل للجنة الدفاع الوطني وسط تقارير عن سقوط صاروخ روسي على الأراضي البولندية.

مقتل شخصين

وبحسب التقارير، أدى سقوط الصاروخ الروسي على قرية بولندية قرب الحدود مع أوكرانيا إلى مقتل شخصين.

و‬قال رجال إطفاء في إن شخصين لقيا حتفهما في انفجار في قرية برزيودو بشرق البلاد بالقرب من الحدود مع أوكرانيا. حسبما نقلت رويترز.

“سنحدد الخطوات المناسبة”

من جهتها، قالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي أدريان واتسون الثلاثاء إن واشنطن أطلعت على التقارير الواردة من بولندا حول سقوط صواريخ روسية على أراضيها.

وأضافت واتسون عبر تويتر إن بلادها تعمل مع الحكومة البولندية لجمع المزيد من المعلومات.

وتابعت “لا يمكننا تأكيد التقارير عن سقوط صواريخ في بولندا أو أي من التفاصيل حول ذلك في الوقت الحالي وسنحدد الخطوات التالية المناسبة”.

أتت هذه التطورات ما أمطرت روسيا مدنا في أنحاء أوكرانيا بالصواريخ الثلاثاء فيما وصفته كييف بأنها أعنف موجة ضربات صاروخية في الحرب المستمرة منذ ما يقرب من تسعة أشهر.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *