روسيا تعتبر استخدام مشاركة امريكا بقاذفة قنابل “B-52H” في تدريبات ببحر البلطيق “عملا مستفزا”

 روسيا تعتبر استخدام مشاركة امريكا بقاذفة قنابل “B-52H” في تدريبات ببحر البلطيق “عملا مستفزا”

اعتبرت موسكو، الجمعة، استخدام قاذفة القنابل الأمريكية “B-52H” في تدريبات حلف شمال الأطلسي “ناتو” في بحر البلطيق “عملا مستفزا”.

وقالت سفارة موسكو لدى واشنطن، في تغريدة، إن “استخدام وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في بحر البلطيق، القاذفة من طراز B-52H، التي يمكنها أن تحمل أسلحة نووية، هو استفزاز آخر”، بحسب موقع “روسيا اليوم” المحلي.

وأضافت أن “قعقعة السلاح تزيد من التوترات في أوروبا”.

وأفادت البعثة الدبلوماسية بأن “مثل هذه الإجراءات تلقي بظلالها على الأجواء قبيل الاجتماع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الأمريكي جو بايدن، بجنيف في 16 يونيو/حزيران الجاري”.

كما دعت السفارة الروسية الولايات المتحدة إلى “إعادة النظر بشكل جذري في نهجها تجاه الأمن في القارة الأوروبية، ووقف النشاط الخطير قرب حدود روسيا”.

والأحد، أطلق”الناتو” نسخته الـ50 من مناورات “بالتوبس”، التي تستمر حتى 18 يونيو، في بحر البلطيق، بمشاركة 40 وحدة بحرية، و60 طائرة، بحسب ما أعلن المركز الإعلامي للبحرية الألمانية.

وتجري هذه المناورات بانتظام في بحر البلطيق منذ عام 1972.

المصدر: وكالات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *