روسيا تبدأ في هدم مسرح ماريوبول التراثي.. وأوكرانيا تندد

بدأت السلطات الروسية في مدينة ماريوبول الأوكرانية المحتلة هدم معظم مبنى مسرح الدراما بالمدينة الذي تقول السلطات الأوكرانية إن المئات لقوا حتفهم فيه خلال قصف جوي في مارس/آذار.

وأظهر تسجيل مصور على مواقع أوكرانية وروسية على حد سواء، يوم الجمعة، معدات ثقيلة وهي تهدم معظم المبنى بينما تترك واجهته الأمامية سليمة.

تنديد أوكراني

من جهتهم، ندد المسؤولون الأوكرانيون بعملية الهدم باعتبارها محاولة للتغطية على القتلى الذين سقطوا في قصف 16 مارس والقضاء على الثقافة الأوكرانية.

وقال المسؤولون الروس إن ذلك جزء من خطط لإعادة بناء المسرح في مدينة يسيطرون عليها بشكل قوي.

فيما أشار وزير الثقافة الأوكراني أولكسندر تكاتشينكو على فيسبوك إلى أنه “لم يعد مسرح ماريوبول موجودا”. وتابع “يقوم المحتلون بإزالة آثار جرائمهم ولا يهتمون بما إذا كان هذا تراثا ثقافيا أو ما إذا كان ينتمي إلى ثقافة أخرى”.

مسرح ماريوبول (أ ب)

عمليات ترميم

ونقلت وكالة “تاس” الروسية للأنباء عن مدير المسرح إيجور سولونين قوله، إن عملية الهدم لم تشمل “سوى الجزء من المبنى الذي يستحيل ترميمه فقط”. ودعت الخطط إلى استكمال إعادة بناء المسرح بحلول نهاية عام 2024.

وكان قصف المسرح جزءا من حصار روسي مطول لميناء ماريوبول المطل على بحر آزوف والذي يُنظر إليه على أنه حاسم لخطوط الإمداد الروسية بين المناطق التي تسيطر عليها قواتها في جنوب وشرق أوكرانيا.

مسرح ماريوبول (أ ب)

ولجأ مدنيون إلى المسرح. وقال مسؤولون أوكرانيون إن ما لا يقل عن 300 شخص لقوا حتفهم خلال القصف الروسي رغم أن بعض التقديرات تشير إلى أن العدد أكبر. فيما نفت روسيا قصف المسرح عمدا.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *