روسيا: إطلاق كييف قذائف من دبابات ليوبارد سيعتبر استخداماً للنووي

قال رئيس الوفد الروسي في محادثات فيينا، كونستانتين جافريلوف، اليوم الجمعة، إن “استخدام كييف قذائف اليورانيوم من دبابات ليوبارد – 2 سيعتبر استخداما للقنابل النووية القذرة”.

أتت تصريحات المسؤول الروسي بعدما أعلنت ألمانيا، في وقت سابق اليوم، أنها سترسل دبابات “ليوبارد 2” إلى أوكرانيا لتتجاوز بذلك إحجامها عن إرسال أسلحة ثقيلة تعتبرها كييف ضرورية لهزيمة روسيا، وسط ترحيب كييف التي اعتبرتها “خطوة أولى”.

14 دبابة من طراز ليوبارد

وقال المستشار أولاف شولتس في بيان “يأتي القرار استكمالا لدعمنا المعروف لأوكرانيا قدر استطاعتنا. نتحرك بأسلوب منسق عن كثب على المستوى الدولي”.

وأضاف أنه سيجري تدريب قوات أوكرانية في ألمانيا، وستقدم برلين أيضا مواد لوجستية وذخيرة، وأن بلاده ستقدم إلى أوكرانيا 14 دبابة من طراز “ليوبارد 2” من مخزونات الجيش لديها.

وأوضح البيان الألماني أن “قرار إرسال دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا جاء بعد مشاورات مكثفة مع الحلفاء”.

ترحيب أوكراني

بدوره، بيّن وزير الدفاع الألماني أن دبابات “ليوبارد” لن تكون قابلة للتشغيل في أوكرانيا قبل 3 أو 4 أشهر، مشيراً إلى أن بلاده “لن تصبح طرفاً في الحرب وستحرص على ذلك”.

ورحّبت الرئاسة الأوكرانية بموافقة برلين على تسليمها 14 دبابة “ليوبارد”، ما اعتبرته “خطوة أولى”، ودعت الدول الغربية إلى تزويدها بمزيد من الأسلحة لصد الجيش الروسي.

وقال رئيس الإدارة الرئاسية أندري يرماك على تليغرام “تم اتخاذ خطوة أولى”، مطالبًا بأن يقوم “تحالف” دولي بتزويد كييف بدبابات ثقيلة. وأضاف “نحن بحاجة لعدد كبير من دبابات ليوبارد”.

من جهته، وفي أول تعليق على قرار ألمانيا إرسال دبابات “ليوبارد” لأوكرانيا، قال رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك إنه “تم اتخاذ القرار الصحيح”.

فيما أكد رئيس وزراء بولندا أن إرسال ألمانيا دبابات “ليوبارد” لأوكرانيا خطوة كبيرة لإيقاف روسيا.

من جانبها، رحبت الرئاسة الفرنسية بالقرار الألماني، مشيرة إلى أن ذلك يشجع خططها لإرسال دبابات AMX10-RC .

في سياق متصل، أعلن رئيس وزراء هولندا أن بلاده قد تشتري الدبابات التي استأجرتها من ألمانيا لترسلها لأوكرانيا، كذلك أكدت فنلندا استعدادها لذات الأمر.

شهور من النقاشات

وقرر المستشار الألماني أولاف شولتس، بعد عدة أشهر من المناقشات، تزويد أوكرانيا بدبابات قتالية من طراز “ليوبارد-2”.

وذكرت مصادر لوكالة الأنباء الألمانية، أمس، أن شولتس وافق على إرسال دبابات “ليوبارد” لأوكرانيا، مشيرة إلى أنه منح إذن إعادة تصدير “ليوبارد” لكييف.

من جانبها، ذكرت صحيفة “دير شبيغل”، أن الحديث يدور عن مجموعة واحدة على الأقل من دبابات “ليوبارد-2 إيه 6″، وعن رغبة حلفاء آخرين، بما في ذلك الدول الاسكندنافية، بتسليم هذه الدبابات القتالية إلى كييف.

النرويج تدرس إرسال الدبابات

في حين، كشفت تقارير صحافية أن النرويج تدرس إرسال 8 دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا من أصل 36 تمتلكها.

ووفقًا للصحيفة، سيتم إرسال دبابات “ليوبارد-2” إلى أوكرانيا من مخزون القوات المسلحة الألمانية، على المدى المتوسط والطويل، كما يمكن تجهيز دبابات قتالية أخرى من الاحتياط العسكري الألماني للاستخدام في هذا المجال.

هذا وسبق القرار الألماني مشاورات مكثفة مع واشنطن بالدرجة الأولى، حيث أكد المستشار الألماني سابقاً أنه ينوي تزويد كييف بالدبابات فقط بالتنسيق مع الدول الأخرى مثل الولايات المتحدة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.