روسيا: ألمانيا ليست وسيطا موثوقا لإنهاء النزاع مع أوكرانيا

أكدت الخارجية الروسية، اليوم الخميس، أن ألمانيا ليست وسيطا موثوقا لإنهاء النزاع مع أوكرانيا.

كما طالبت موسكو بتحقيق واقعي ومحايد في انفجارات خط نورد ستريم التي وقعت أواخر سبتمبر الماضي، وألحقت أضرارًا جسيمة بخطوط الأنابيب تحت البحر، التي تم بناؤها لنقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى أوروبا.

وكان الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، طالب الثلاثاء الماضي، نظيره الصيني شي جين بينغ باستخدام نفوذه على روسيا للمساعدة في إنهاء الحرب في أوكرانيا.

جاء ذلك في مكالمة هاتفية بين زعيمي البلدين استمرت لساعة واحدة، وفقا لبيان صادر عن قصر بلفيو الألماني.

وجاء في البيان: “شدد الرئيس شتاينماير على المصلحة المشتركة لأوروبا والصين في إنهاء الحرب في أوكرانيا، واحترام السيادة الأوكرانية وانسحاب القوات الروسية”.

وفي 24 فبراير الماضي أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا تبعها رفض دولي وعقوبات اقتصادية على موسكو التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية، وهو ما تعده الأخيرة “تدخلا” في سيادتها.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *