رفع درجة التأهب العسكري وإجراءات غير مسبوقة بالصحراء لمنع تسلل إرهابين من البوليساريو

بعد أيام على تعيين الملك محمد السادس، القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية ورئيس أركان الحرب العامة، الجنرال فتح الله الوراق مفتشاً عاماً للقوات المسلحة الملكية، تم الإعلان عن استراتيجية جديدة بمنطقة الصحراء المغربية، بمثابة خطوات غير مسبوقة لرفع درجة التأهب العسكري وتفعيل إجراءات احترازية بمناطق حساسة كحفر مناطق عميقة لمنع تسلل عناصر البوليساريو، وقطع الطريق على شبكات للتهريب أصبحت تعتمد مسالك سرية بالصحراء لإدخال مواد محظورة.

ونسبة الى مصادر “المساء” فإن الجنرال الوراق يولي اهتماماً خاصاً بمكافحة التجسس والتأكد من هوية حاملين لجوازات جزائرية وموريتانية يحاولون الدخول الى العيون وباقي المنافذ كخطوة أولى لمكافحة التجسس والحصول على المعلومات واستغلالها من طرف البوليساريو.

كما يسعى الجنرال الى نشر قوات جديدة على الحدود أو في الأراضي الصحراوية المغربية، التي توصف بنقط التوتر، مما يزيد من الضغط السياسي والعسكري على جبهة البوليساريو، وحتى الجزائر، التي أعلنت مواقف عدائية تجاه المغرب.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.